يا اااااااه كم تتلوّن الريح

 

ذات شبح نسيان … …
قالت لها الأحلام:
*(أحبّيه كامرأة انسيه كرجل)
حين تصدّت لها الريح ذاتَ رُقاد
ربّتت نُعاس فؤادها
و تهدّجت لها بلوعة:
سأحبّكِ حُبّ امرأة … و لن أنساكِ كما ينسى الرجُل .
بحنانِ مروج الكون
استفاقَت ربيعاً أعلنَ عطرها :
اعتنقتُكَ كوناً… بل وأكثر
أنتَ … … أُمّي … …
ياااااااه … و…ياااااااه
الأحلام كانت صادقة
والريح !!!؟؟؟؟؟
جاءت بصدى جدّتي
ليلى …
احذري الريح …؟
تتمايل مع أوقاتِ الصلاة…!!!

2 تعليقات

  1. نص جميل يضج بعطر كلماته وعذوبة معانيه وتدفق عاطفته وقد جاء كلوحة ملونة بألوان المشاعر والاحاسيس تبعث في قلب القارىء النشوة والطرب .. كل الاعجاب الشاعرة الدكتورة سجال الركابي

    • Avatar د سجال الركابي

      شكراً لك استاذ عوّاد الشكاكي سلِمتَ ذائقتك الشعريّة تحياتي

اترك رد