أنا و قناة الجزيرة و النظام


 
فيلم العساكر الجزيرة

منذ بداية نشأتها وظهورها . حذرت كثيرا من هذه القناة المشبوهة . والتي ظهرت قبل الحرب العراقية وتدمير العراق . لقد أنشأت قناة الجزيرة (الحقيرة) من اجل تدمير كل ما هو عربي قوي . فبدأت تبث السموم داخل الجيش العراقي . وظهر وجهها الحقير إنها مؤكد تابعة للمخابرات الأمريكية . لأنها كانت تعمل منذ البدايات لكل ما هو صالح لليهود .. فتم تدمير العراق وجيشه القوى . ثم كانت لها اليد العليا في ثورات الربيع العربي . ودمرت سوريا واليمن وليبيا وقسمت السودان لدولتان . ولعبت مع مصر ولم تفلح .. فبدأت تبث السموم عن طريق مصريين باعوا ضمائرهم وشرفهم من اجل المال . أمثال العاهرة آيات عرابي . والتي أيضا حذرت منها على مدار سبع مقالات .. فهي عاهرة باعت ضميرها وشرفها وخانت وطنها من اجل المال والجنس وكل ما هو شهوة .. كانت ولا زالت تبث السموم حول الجيش المصري . حتى وصل فجورها إنها شككت في انتصار حرب أكتوبر المجيدة . وقالت ان إسرائيل هي من انتصرت وظلت تكتب وتبث السموم . وهناك من لا يقل عنها فجورا بتصديقها .. وهناك أغبياء واشد غباء تلاعبت بعقولهم . فهي تلعب دائما على العقول المغيبة التى لا تفكر .. هي تكتب وتبث السموم وتقبض الأموال على الفراش . وهناك من تذهب أرواحهم فداء للأوطان .. وعندما تسألني عن سر صمت النظام المصري وعدم إسقاط الجنسية المصرية عن هذه العاهرة ستعرف إجابتي في اخر المقال …

وقدخرجت علينا قناة الجزيرة منذ أيام بفيلم تسجيلي بعنوان “العساكر.. حكايات التجنيد الإجباري في مصر”، تعلن خلاله حال المجندين داخل المؤسسة العسكرية، وتظهرهم ضحايا لواقع مرير، مستعينة بعدة لقطات زائفة تثير كثيرًا من التساؤلات . لاسيما وأنه من المستحيل الحصول علي لقطات خاصة بتدريبات المجندين داخل المؤسسة إلا بإذن القائمين عليها، ودائما وابدا هي صاحبة اليد العلية في الفبركة وقلب المواضيع ، حتى تنال من المؤسسة العسكرية المصرية، في الوقت الذي لم تجرؤ فيه القناة القطرية علي بث سمومها تجاه جيش الاحتلال الإسرائيلي . الم تقل على جيش الاحتلال . جيش الدفاع . هي القناة الوحيدة العربية التى لقبت الجيش الإسرائيلي بجيش الدفاع . ولما لا وهي الحقيرة التى تلعب ضد كل ما هو عربي … على مسمع ومرأى الجميع . ولم ولن يقترب منها احد .. لأنها تابعة للأمريكان والكل يخاف أمريكا وهذا بكل وضوح .. فنحن جميعا كعرب لازلنا محتلين من أمريكا . احتلال بدون حرب . أمريكا تحتل العرب دون استثناء .. هذا بوضوح ودون صمت او بعيدا عن الحقائق والتزييف …
فالحقيرة تفعل ما تشاء . ومعتمدة على الأسطول الامريكى الذي يتمركز على أراضيها ..
وكذلك العاهرة تفعل ما تشاء ومعتمدة على إنها جاسوسة للأمريكان وتعيش وسطهم .
وعقلها يقول لها لن يقدر احد على آيات طول ما هى تابعة للأمريكان .. وهنا ونحن كمصريين متضايقون من أفعال الحقيرة والعاهرة ونتساءل دائما لماذا يصمت النظام عليهم .
ومصر كبيرة وعالية وغالية . لا ترضى بكل هذا ..
حتى نحن في مصر نعمل حساب للأمريكان . مع إننا كبار ولن تجرؤ أمريكا او غيرها على مصر وشعب مصر . ولكنها السياسة وموائمات السياسة اللعينة . فلا داعي للغضب او حرقة الدم
وقل لهم فقط كما قلتها وكررتها كثيرا ..
جيش مصر العظيم هو أعظم جيوش العالم وخير أجناد الأرض
جيش مصر . مؤسسة مصرية وطنية
ليس جيش (السيسي) أو أي شخص أو أشخاص
جيش مصر : جيش الشعب ومن الشعب وللشعب
الجيش هو : أنا وأنت وأبويا واخويا وابن عمي . وجيراني وصاحبي .
جيش مصر منذ أيام محمد علي تم بناءه على مبادئ وأسس لم تتغير طوال التاريخ ولن تتغير . فافعلوا ما شئتم . وموتوا بغيظكم ..
فنحن كمصريين نحب جيشنا ونذهب للتجنيد نحمى بلادنا ونموت فداء شبر من أراضيها ..
بدلا من ان نأتي بالأغراب يحموا أراضينا ……………………..

1 تعليقك

  1. أي دول هذه التي استطاعت قناة الجزيرة تدميرها ،؟ هل تستحق أن يطلق عليها مسمى دول ،إذا كان بإمكان (٤) مذيعين وقناة فضائية أن يزعزعوهها ،بل ودمروها؟ أي تهريج هذا ؟

اترك رد