شرارة مشتعلة ام نار خامدة


 

عراق اليوم ليس كمثل عراق الامس من جميع النواحي طبعا المالية والفكرية والنفسية وحتى الوطنية ايضا فهي قد تغيرت العراق اليوم كل مجموعة تحاول الاستحواذ على المكتسبات ويحاول جمع اكبر قدر ممكن من المغانم ونرى عددا غير قليل من السياسيين يحاولون وبكل الطرق عبر منابرهم طبعا ان يروجو لافكارهم التي ليست كلها خالصة للوطن

الافكار كثيرة والمطالب ايضا كثيرة والمظالم اكثر واكثر كل منطقة في العراق حدثت بها حالات غير قليلة من الدمار والهلاك طبعا هذا كله لم يكن سابقا ولم نفكر فيه ابدا ولكن بدأ عندما اشتعلت الحرب الفعلية ضد التنظيمات الارهابية بالعراق التي كان ابرزها تنظيم القاعدة الذي حاول بدوره ان يحتل بعض المناطق وفشل طبعا بمساعدة بعض الارهابيين والطائفيين المتسترين بالدين الذين بدأوا يبثون سمومهم الفكرية والقومية والطائفية وبدأوا يحركون المواجع القديمة بين السنة والشيعة تارة وبين العرب والكرد تارة اخرى وبين ابناء القومية الواحدة ايضا مثل التركمان مثلا وبدات مشكلة تلعفر

تلعفر مدينة تقع شمال غرب العراق وتبعد عن غرب الموصل حوالي 30 ميلاً في محافظة نينوى. يسكنها نحو 281,000 نسمة ومعظم سكان مدينة تلعفر هم من التركمان وبها عرب وكرد و تركمان من السنة و الشيعة واشعلت التنظيمات الارهابية (القاعدة) النار فيما بينهم وبدأت مرحلة جديدة من تاريخ الدم والفتن الي انتهت وتنتهي بفضل اهلها والخيرين لكن البعض يقول ان النار ما تزال خامدة تحت الرماد والمشكلة الحقيقية هي سياسية وامنية لانها لو حلت سوف تحل اغلب مشاكل المحافظة

اليوم ونحن على اعتاب تحرير الموصل ونعرف جيدا ان الموصل لن تتحرر الا بتكاتف الايادي العراقية الشريفة من اجل تحريرها من جيش واتحادية ومكافحة ارهاب وحشد شعبي وابناء العشائر هؤلاء الذين يحرروها ومعروف جيدا ان تلعفر الان تعتبر معقلا رئيسيا ومهما من معاقل داعش بالموصل التي شرد اهلها وقتل بعظهم واليوم اغلبهم ينامون كمهجرين ونازحين في الجوامع و المواكب الحسينية ما بين النجف وكربلاء وبعض مدن العراق الجنوبية

السؤال هنا تلعفر اليست جزءا من نينوى ؟لم تعلوا بعض الاصوات للمطالبة بها كمحافظة مستقلة ؟ ما هي المشكلة الحقيقية بتلعفر ولماذا عند الحديث بشانها ينقسم البعض قسمان اما متحدثا بزعيق وعويل او مخبئا راسه في رمال نينوى …… تركيا دخلت على الخط وبشكل قوي وامريكا طبعا تنتظر النتائج عند وصول الحشد لتحريرها البعض يخاف و يتهم الحشد و الحشد قوة مقاتلة ومحررة وساندة وداعمة للجيش وبيدها محور الشمال الغربي وهو محور مهم يعني انها قوات محورية .. ولا ننسى ان الارادة العراقية قررت تحرير الاراضي بمجموعها وتلعفر ارض عراقية

لا تعليقات

اترك رد