مو !!


 

(مو) في الحقيقة مفردة من بقايا التراث اللغوي السومري، وهي اداة الجملة الفعلية السومرية التي تبتدئ بها أية جملة، اذ لا يمكن لجملة سومرية ان تتكون وفيها فعل الا باستخدام بادئه هي(MU). وقد اختفت اللغة السومرية ولم يبقَ منها الا كلمة (مو)1 .

وهناك ستة استخدامات مختلفة لها حتى الآن:
1- مو النافية:- بمعنى ليس
(أنت كسرت الاستكان؟.لا والله مو آني).
2- مو الناهية:- بمعنى لا
(مو تشغّل الصوبة بلا نفط, ترا تحرك الفتيلة).
3- مو الاستفهامية:- بمعنى أليس كذلك؟
(عُمُرنا راح يخلص مولدة لو وطنية…مو بالله؟).
4- مو السببية:- بمعنى لأن
(الأب:ابني ليش لهسه مجايب صمون)، (الابن:يابه مو المخبز معزّل اليوم).
5- مو الظرفية:- بمعنى عندما (مو تروح للسوق… اشتريها بدربك).
6- مو التوبيخية:- (مو كِتلك جم مرة لا تروح يمهم؟).
وأخيرا.
7- مو التحذيرية:- (مو كتلك نزيزة الكاع … وغيوم الصيف جذابه ولا تمطر)2 .

بدورنا لدينا الكثير من ( المومات ) منها : موكلنا الطائفية تعني الإسلام الميت وعلينا الإرتقاء نحو الدين قبل المذهب والوطن قبل الطائفة ، مو كلنا ماقاله سعد زغلول للمصريين من المسلمين والأقباط  عام 1919حينما حاول المحتل الفرنسي تفرقتهم بأن ..الدين لله والوطن للجميع ، مو كلنا الأفكار مايمكن اجتثاثها  ، موكلنا المصالحة الوطنية الحقيقية والتسامح والتصارح هي الطريق الصحيح للسلام  وليس الضغينة والبغضاء  ، مو كلنا الفساد يوازي الإرهاب في تدمير العراق ،  موكلنا أعيدوا العمل بالخدمة العسكرية الإلزامية  من أجل وحدة الشعب ودحر الفرقة والتمييز بجميع أنواعه .. ، مو كلنا إجروا انتخابات حرة نزيهة وأعيدوا النظر بالدستور وطمئنوا ملايين العراقيين بالخارج للعودة وخاصة أصحاب الكفاءات لبناء بلدنا ، مو كلنا غير بلدنا العراق ( محد يلفينا ) لاعرب ولامسلمين  ، موكلنا لاتستقطعوا  نسبا مالية من المتقاعدين ( المكاريد ) ، مو طالبنا وزارة التعليم العالي بضرورة إلغاء قرارها القاضي بعدم الإعتراف بالشهادات العليا لمعهد البحوث والدراسات التابع لجامعة الدول العربية في القاهرة لأنه رصين علميا  وشهاداته معادلة لشهادات جامعة القاهرة باعتراف وإقرار المجلس الأعلى للجامعات في جمهورية مصر العربية، …  مو بالله !؟.

لا تعليقات

اترك رد