لعنة (مبارك) وسقطت من قالت (ناو)

 

وسقطت من قالت (ناو) هكذا هي لعنة (مبارك) وهناك سعادة كبيرة في الأوساط المصرية خاصة والعربية عامة . ما عدي (السعودية) والسبب أن الرئيس الامريكى الجديد دونالد ترامب . قد هاجم السعودية هجوم شرس قبل انتخابه .. ولكن ما سبب سعادة المصريين بسقوط هيلاري كلينتون ..

رغم أن الفائز متشدد ومتهور وارعن ولدى زوجته صور إباحية .. ومع ذلك لا يهم المصريين من هو الرئيس بقدر ما يهمهم سقوط هيلاري . فالمصريين بطبيعتهم أذكياء ويعلمون جيدا أن كل رؤساء أمريكا واحد.. وان ثوابت أمريكا ، هي ثوابت لا تتغير بمجيء ترامب أو غيره فهناك لوبي صهيوني يتحكم في سياسة أمريكا العامة والخاصة … ولكن سعادة المصريين تكمن في ان هيلاري تدخلت بشكل سافل وحقير في الشأن المصري الداخلي . ولن ينسى كلمتها الشهيرة(ناو) عندما قالتها لمبارك … فهذه لعنة مبارك . كما نعيش عدد من اللعنات المباركية . كأنه (سحر) .. المصريين . كرهوا هيلاري ليس من اجل مبارك .. فأنا وغيري كثيرين كنا من معارضي نظام مبارك . ولكننا كنا اشد حزن من تدخل هيلاري السافر في شئون مصر . عندما كانت ترفع رقبتها وتتحكم وتعلن وترفض وتقول (ناو) وجاء اليوم وتصب لعنة المصريين وتنهزم هزيمة ساحقة أمام شخصية اقرب للهلفوت ( متشدد ارعن ليس عنده حياء)
ولكنها إرادة الله ان يراها المصريين وهي تبكي بحرقة اثر هزيمتها ..

فقد كانت تتوقع فوز ساحق ولكن المجمع الانتخابي الذي يتحكم في الانتخابات الأمريكية كان له رأي أخر ..

لا تعليقات

اترك رد