نداء المصالحة

 

بعد الانتصارات التي حققها ابناء العراق في ساحات القتال والتضحيات التي تقدم من اجل الوطن ،يجب على كل مواطن شريف في هذه المحافظة او تلك ان يبتعد عن كل ما يعيق او يحدث انشقاق في العائلة الكبيرة الا هو الوطن اولا الذي نحتمي به جميعا ونبتعد عن الشقاق والنفاق وطالبي الجاه ، وان تكون نظرتنا الى الامام لبناء ما خربته ايادي الارهاب والتي قطعت بسواعد الشباب الغيارى من ابطال الجيش ومن حولهم من الذين لبوا النداء للدفاع عن الارض والعرض واليوم وبعد ان تحررت بعض المحافظات وخاصة محافظة الانبار بكافة ضواحيها . يجب ان يكون دورا كبيرا لقادتها وشيوخها في نبذ روح الفتنة والعداوات والالتفات الى اهلهم الذين يفترشون الارض يبحثون عن مأوى يقيهم من البرد القادم … وان يشدوا الحزم على البناء والاعمار واعادة الحياة الحرة الكريمة لأبناء هذه المحافظة العزيزة .

على كل عراقي من جنوب العراق الى شماله وقد استبشرنا خيرا بالمبادرة التي توجهت بها الهيئة السياسية لائتلاف العراق .. في لإنبار التي تصب في تحقيق المصالحة مع جميع الاطراف التي لها الدور الكبير في لم الشمل واجراء مصالحة وطنية خالية من كل ما هو يصب في تفرقة اهل البيت الواحد .

ودعوة جميع الكتل السياسية التي لها دور في لم الشمل والأخذ في مبادرة ائتلاف لإنبار والشروع في اصلاح النفس اولا ، والابتعاد عن المنازعات بين هذا الطرف او ذاك وان يضع الجميع في نصب أعينهم ان هذه المنازعات والفتن سوف لا تنفع الجميع ، وان المتضرر الاول هم ابناء الانبار المهجرين والذين هم اليوم احوج للعودة الى بيوتهم واراضيهم بعد ان فتك الاشرار الدواعش بأرواحهم وتهجير أسرهم وتخريب بيوتهم .

إن ما مرت به محافظة الانبار من مآسي وآلام يستوجب ان نقف جميعا متوحدي الصفوف من اجل اهلها وارضها ووحدة كل اطيافها ..

لذلك جاءت مبادرة ائتلاف العراق لتوحيد جميع القوى العاملة داخل المحافظة للوصول الى مبدأ المصالحة الوطنية المبنية على اسس الجميع في خندق البناء والاعمار ووحدة الكلمة ،وعمل الفريق الواحد الذي يصب في مصلحة خدمة المواطن الذي عانا ما عانا من الظلم والاضطهاد وبوحدتكم تطردون كل من يعمل من اجل المصالح الذاتية وشق الصف الوطني .
ليبقى العراق شامخا منتصرا بأبنائه الغيارى النشامى الشرفاء رغم الصعاب
ليبقى العراق بعزيمتكم شامخا والرحمة للشهداء في كل مكان وللجرحى الشفاء انشاء الله والنصر

لا تعليقات

اترك رد