علم المصريات ( إجبتولوجى )

 
لوحة للفنان صلاح بيصار

إيريكا جونج
ترجمة : د.محمد عبدالحليم غنيم

أنا أبو الهول
أنا المرأة المدفونة في الرمال
حتى ذقنها
أنا في انتظار عالم الآثار
لكى ينقب عنى ،
ليكشف عن عنقى والحلمتين،
يعرى مخالبى
ويحل لغزى .
ما من أحد قد حل لغزى
منذ الملك أوديب.
أواجه الأهرامات التي ترتفع
مثل أثداء كاعبة
من جسم مصر القاحل
يتدفق نهرى الخصيب غزيرا إلى
مملكة منخفضة بهيجة
يجب أن يكون لكل امرأة دلتا
مع هذا الطمى الثرى
الأسمر كأرداف
ملكات النوبة.
أيها الصديق، لماذا جئت الى مصر؟
آتون والرب
مازالا يتناحران
يقود موسى شعبه
ويتحدث عن الذنب
الصوت الخارج من البركان
لن يهدأ.
دين الموت،
امرأة قد دفنت حية
منذ آلاف السنين
انجرفت الرمال فوق رأسي
وكانت مضاجعتى قاحلة،
مسام شعري أكثر اتساعا من الإسفنج،
وما من أحد مص شفتي
ليجعلني أقول.
ثديا الهرم، على الرغم من ضخامتهما،
لسوف لن تترهلا أبدا
في وسط كل واحد،
ملك مدفون
في وسط كل واحد،
غرفة مظلمة ….
نفق،
عظام أموات،
ذهب خبيث .

الشاعرة : إيريكا جونج هى الشاعرة والروائية والكاتبة الأمريكية المعروفة ، ولدت عام 1942 ، لإريكا جونج أما فى لغة، وثلاثين سبعة في نسخة مليون 20 باعت والتي ،”الطيران من الخوف: “اأشهره روايات ثمانية

مجال الشعر فلها ست مجموعات من الشعر. وقد نشرت أول مجموعة شعرية تحت عنوان : فواكه وخضروات عام 1971 ، ثم توالت مجموعاتها الشعرية جنبا الى جنب مع صدور رواياتها المثيرة للجدل ، بسبب مواقفها تجاه الحياة الجنسية للأنثى، كما برزت بوضوح في تطوير الموجة النسوية الثانية .أما آخر مجموعاتها الشعرية : الحب يأتي أولا عام 2009.

Egyptology

Poem by Erica Jong

I am the Sphinx. I am the woman buried in sand up to her chin. I am waiting for an archaeologist to unearth me, to dig out my neck & my nipples, bare my claws & solve my riddle. No one has solved my riddle since Oedipus. I face the pyramids which rise like angular breasts from the dry body of Egypt. My fertile river is flowing down below- a lovely lower kingdom. Every woman should have a delta with such rich silt- brown as the buttocks of Nubian queens.

O friend, why have you come to Egypt? Aton & Yahweh are still feuding. Moses is leading his people & speaking of guilt. The voice out of the volcano will not be still. A religion of death, a woman buried alive. For thousands of years the sand drifted over my head. My sex was a desert, my hair more porous than pumice, & nobody sucked my lips to make me tell. The pyramid breasts, though huge, will never sag. In the center of each one, a king lies buried. In the center of each one, a darkened chamber. . . a tunnel, dead men’s bones, malignant gold.

لا تعليقات

اترك رد