أين تذهب ايرادات اليانصيب في أمريكا


 

تستحدم لعبة اليانصيب في الولايات المتحدة الاْمريكية كوسيلة لزيادة الايرادات وتوجد في 21 ولاية في أمريكا ويظهر حماس واقبال كثير عليها من الشعب ويشتري تذكرة اليانصيب الملايين من الشعب الاْمريكي كل يوم سبت. ظنا منهم ان الحظ في جانبهم ويمكن ان يفوزوا بالجائزة المالية الكبيرة ويصبحوا من الاغنياء في يوم واحد. والحقيقة ان قليلون جدا يحالفهم الحظ كل سنة. اذا أين تذهب ايرادات اليانصيب؟

بغض النظر عمن يربح بتوافق وتطابق كل ستة ارقام في لعبة اليانصيب لوتو – Lotto – كل يوم سبت الجائزة تكون بمعدل 295 مليون دولار. اذا لم يربح أحد في هذا اليوم من المفترض أن يكون التعليم وحماية البيئة الفائزون الحقيقيون وغيرها من المشاريع خصصت لتلقي عائدات اليانصيب.
واحد وعشرون ولاية في أمريكا تشترك في لعبة اليانصيب كل اسبوع جنبا الى جنب مع مقاطعة كولمبيا تكسب 114 مليون دولار من 380 مليون دولار.

بعض الولايات الاْمريكية مثل آيوا تقوم بوضع ايرادات اليانصيب في الصندوق العام ولكن معظم استخدامة يكون نحو غرض معين. على سبيل المثال, تم الاهتمام بكثير من المشاريع مثل حماية البيئة في ولاية كولورادو, أو المساعدات المدرسية ومكافحة الجريمة في مونتانا. وحسب خبراء يرون ان بسبب ايرادات اليانصيب من عدة ولايات أمريكية ومنها ولاية أريزونا, استفادت بشكل كبير العام الماضي من ايرادات اليانصيب. وكان حصتها العام الماضي قد بلغ 7.24 مليون دولار.

ذهب هذا المال الى الصندوق العام للدولة, ويتم استخدام هذة الاْرباح من ألعاب اليانصب لبرامج معينة, مثل النقل, وصندوق التراث لحدائق الدولة, وأنشطة البيئة الاْخرى, وأيضا البرنامج الذي يدرب متطوعين ليكونوا دعاة للاْطفال في نظام المحاكم. ويقول مسؤولون من اليانصيب في كولورادو الذي كانت ايراداتهم من اليانصيب 78 مليون دولار, نحن فخورون جدا من استخدامها بالتساوي من عائدات الميديا وغيرها من الاْلعاب. ويقول كريس المتحدث الرسمي باسم اليانصيب في ولاية كولورادو ان ايرادات اليناصيب تذهب مباشرة الى الحدائق وأماكن الترفية, والحفاظ على المساحات المفتوحة. وهو يعتقد ان اليانصيب يفعل اشياء جيدة وحقيقية لخدمة المجتمع.

أعتقد لعبة اليانصيب – Lotto – جيدة وممتعة, العبوها دائما
لعلى وعسى يحالفكم الحظ واذا لم تكونوا من المحظوظين هذا الاسبوع جربوها في الايام القادمة ربما تفوزوا بالجائزة المالية الكبيرة وتصبحوا من الاْغنياء لمجرد شراء تذكرة واحدة بدولار فقظ .

أتمنى لكم حظا سعيدا!

لا تعليقات

اترك رد