اكذوبة الفن لمن ليس لديه فن

 

كان ياما كان في قريب الزمان هناك أشخاص بعد إن تعبوا كي يدخلو في مجال الفن قرروا إن يصنعوا مهرجان كي تكون لهم شهرة في انهم متفضلين على الفن وفنانيه ومن هنا بدء السيناريو وقد سمو المهرجان (بمهرجان عكاظ للفنون).

في البدء صرحوا إن المهرجان تدعمه وزارة الثقافة المصرية وبما انه وزارة الثقافة داعمة للمهرجان فمن المؤكد إن الفيزا وحجوزات الطيران تتكفل بها الوزارة . لكنهم فعلوا العكس وطلبو من المشاركين إن يشترون الفيزا وحجوزات الطيران على حسابهم الشخصي فمن هنا اول من اكتشف كذبهم رئيسة وفد المهجر في امريكا وقامت بالانسحاب هي وأعضاء الوفد من المهرجان.

وبعد ان تأكدت إدارة المهرجان إن المشاركين قد اشتروا الفيزا إلى مصر وقد تمت الحجوزات اصدروا لهم قرار ينص على كل مشارك دفع 200$ اجور تكاليف سكنه في الفندق المخصص للمشاركين السكن فيه . وذلك لأدعائهم بأن وزارة الثقافه قررت عدم دعم المهرجان . نتسأل هنا :
1_هل سمعتم بمهرجان مسبقآ يطلب من المشاركين دفع تكاليف سكنه وطعامه وتنقله ؟
2_ هل هكذا تعلمتم إن تضيفوا ضيوفكم ؟
3_هل المهرجان ربحي ليدفعكم لأصدار هكذا قرار قبل بدء المهرجان بأيام ولماذا لم تقولوا من بداية المهرجان لماذا اصدرتم هذا القرار بعد إن حجز الوفود تذاكر السفر واشتروا الفيزا ؟
4_ هل المشاركين قدمو لكم فن رخيص وبائس لهذه الدرجة كي تأخذوا منهم اموال كي تعرض اعمالهم؟
5_ هل انتم فعلا فنانين كما تدعون او انكم تجار فن ؟
بعد هذه التساؤلات كلها كان قرار بعض الوفود المليئة قلوبهم بالحب والفن عدم مشاركة اعمالهم بكهذا مهرجان عبارة عن كذبة كبيرة وقرروا الانسحاب والوفود التي انسحبت هي .
الوفد العراقي
الوفد الاردني
وفد فناني المهجر في امريكا
وفد فناني المهجر في كندا
الوفد الجزائري

وعندما اتصلنا في المكان الذي قالو انهم حجزوا للمشاركين في المهرجان فيه وهو (باخرة تاور برستيج) قالو ليس لدينا اي حجوزات باسم هكذا مهرجان ولا اتفاق مسبق معهم ومن هم من الاساس ادارة المهرجان فلان وفلانة ؟!

هنا بدأت تنكشف الحقاق اكثر واكثر انهم ليس سوى منظمين لمهرجان قائم على النصب والاحتيال والزيف والخداع . وقد طالب بعض الفنانيين المشاركين في الوفود إن يكون دور لوزارة الثقافة المصرية في اتخاذ الاجراءات اللازمة بحق هكذا اشخاص يشوهوون الشكل الحضاري للثقافة المصرية .

وهذه احدى رسائل وأعلان الانسحاب المقدمة من خلال وفد المهجر في كندا قد قدمتها سونيا الحداد رئيسة وفد المهجر في كندا .
أعلان
كوني رئیسة الوفد الكندي، أعلمكم بالتالي :
حسب كل الأعراف الدولیة والمحلیة وفي اي مناسبة كانت، عندما یتم القرار بأنشاء مهرجان من أي نوع كان، یتم له التحضیر منذ أكثر من سنة، ​فدائماً هنالك شروط تطرح للمشارك بما یتعلق بالمادیات، ولكل مشارك ان یقبل او یرفض حسب ظروفه … وبعد ان یثبت عدد المشاركین (لا یمكن ابداً ان تتغیر الشروط لانها التزام المنظمین وحرصهم على سمعة المهرجان وسمعة البلد المضیف) … فما بالكم بمفاجأتنا بالتغییر بعد حجز بطاقات السفر وصرف مبالغ مرهقة؟ كما أنني حجزت لخمسة أیام قبل المهرجان على حسابي الخاص على الباخرة بالرغم من أنه كان بأمكاني الحجز في اي أوتیل وبأرخص من الثمن الذي دفعته، ولكنني أحببت أن اشجعهم وأكون معهم على طول الخط!.. وعندما قلت لهم بأنني سأدفع ساعة أصل في 12 الشهر أو بواسطة الفیزا كارد ، وهو الأمر القانوني الصحیح، قال لي السید وسام أن الطریقه الوحیدة للدفع هي بواسطة (ویسترن یونیون) وهو أمر فاجأني ولكن هذا ما فعلت … حولت لهم $500أمیركي وقد كلفني التحویل حوالي37$ كندي … ولم أسأل لسعادتي بالذهاب ولقائهم وكذلك الجمیع ُطلب منا منذ أسبوع أن ننام كل أثنین في غرفه ولقد حاولت قدر الأمكان أقناع الأعضاء ولكنني لآ یمكن أن اطلب من أناس لآ یعرفون بعضهم أن یتشاركوا الغرفه فجأة!!! أمتعضوا ولكنهم غضوا النظر وتمكنا من توفیر مكانین لهم… ثم یاتي بعدها طلب ال $200 دولآر أمریكي أضافي ما یعادل 260$ كندي
على الفرد، لتكون النقطه التى طفح منها الكیل… وبما أن اعضاء الوفد الكندي یرفضون المجیئ الى المهرجان بعد هذه التعدیلآت، فأنا أجد نفسي مضطرة الى الغاء حضوري وهذا هو الشیئ الطبیعي لكل رئیس وفد یحترم نفسه ومبادئه… فطلبت من السید وسام الغاء حجزيعلى الباخرة وهذا من حقي قبل 24 ساعة ولكنني قلت له قبل 48 ساعة كي أضمن حقي أكثر، بعد أن طلبت من السید الدرویش ، الممثل الأعلآمي لمركزنا
في مصر، المرور على السید وسام وأخذ الفلوس لي كونه في مصر، تجنبا لآي مصاریف أخرى، فكان جواب السید وسام :
( أن أطلب من الراجل بتاعي أن یمر ویمضي 5 أیام على الباخره یشم الهوى
عشان لآ یمكن الغاء الحجز ورد ال $500 دولآر أمیركي لي!!! ) أتصلنا بالباخره بریستسج مش سامعین ابدا بالمهرجان ولیس لدیهم أي خبر ولآ یعرفون أي شیئ عن السیده مروه نایل او السید وسام عبد الباقي!!! ولآیوجد أیها حجز باسمي … ولم یرسل لي السید وسام أي فاتورة تثبت الحجز لي … ویقول لي أنه لآ یمكنني الغاء الحجز وهذا أمر غیر صحیح… أنا كل عمري اسافر وبكل الوسائل وأعرف انه یمكنني طبعا الألغاء وقبل الوقت لآ اخسر اي شیئ !!!
وبعد الشتائم التي توجهت الینا كفنانین متشدقین وعار على الثقافة … أعلمكم أنه لیس من دواعي فخرنا أبدا أن نتواجد بهكذا أجواء لآ تتجاوب ومستوانا الفني والأخلآقي والأنساني… أنا أفتخر بكل عضو من وفدنا ولن ننحدر في قیمنا ومبادئنا ورسالتنا النبیلة في الحیاة الى منحدرات نحن لآ عمل لنا بها… فنظرا لكل هذه الأمور الغریبة والمهینة والتي لآ یقبل بها أي فنان أو مثقف یحترم نفسه ویعتبر أن له رسالة أنسانیة یشاركها مع الآخرینأعلن عن أنسحاب الوفد الكندي نهائیا من المهرجان المسخره هذا وسنتوجه الى السفارة والمسؤلین للمطالبة بتعویض أموالنا التي خسرناها ….
وعلیكم السلام ورحمة االله وبركاته
سونیا الحداد
رئیسة وفد عرب – كندا
…………………………………………………..
وهنا ماجاء به العنقاء للنشر اكاديمية الفينيق
كلاكيت آخر لقطة : مهرجان عكاظ ـ الدورة الأولى ـ ما بين الدعاية والجباية
ـ القاهرة
على مدار أشهر والعمل جارٍ مع الوفود العربية المتوقع مشاركتها
والتي كانت تتوسم ان ادارة المهرجان معنية بإبداعهم الفني والأدبي
فتشكلت لجان تنسيقية وقام المشاركون بتوفير المبالغ لشراء تذاكر السفر
وبعضهم حجز للسفر … لتفاجيء ادارة المهرجان جميع الوفود المشاركة
باعادة سوق عكاظ للحياة بعد ان طلبت ادارة السوق من كل فرد مشارك في المهرجان
تسديد مبلغ 200 دولار في الايام الاخيرة قبل موعد الافتتاح المقرر بتاريخ 17 اكتوبر 2016
واردفت ادارة السوق : (يعتبر هذا القرار ساري من تاريخ اصداره )… ليتجاوز الخطاب المبررات المتوقعة
ويصبح مرسوما مختوما من شهبندر تجار عكاظ ..وحريٌّ بالوفد الاردني .. الذي لا نشكك ابدا برئيسه الاستاذ محمد الختاتنة
ان يعد صيغة انسحاب تحفظ كرامة الوفد الاردني الذي ما كان ليرضى بأن يكون في محفل دفع الدولارات ليقول ابداعه
ونهيب بجميع الوفود المشاركة أن تعلن انسحابا مشرفا من هكذا كرنفال
نحن نربأ ام الدنيا التي كانت ولا زالت وستبقى منبر فكر وفن وابداع ان يكون لها علاقة بالضرب تحت الحزام في الوقت الضائع
كل عكاظ وانتم بخير .
وهنا قرار مدير المهرجان .

وتحت شعار أحذروا هؤلاء اتمنى إن لا نشاهد مجددآ هكذا نوع من المهرجانات الوهمية الزائفة .

لا تعليقات

اترك رد