أيّها الضّاحك

 
(لوحة للفنانة رهاب بيطار)

أيها الضاحك الصاخب
إعصار… انفجار مدمر أنت
وورقة خريف صفراء ذابلة أنا حك الصاخب …
ملأت سعة قلبي بحضورك
إرهابي متسلط
ومتطرفة أنا في اعتناق العشق
تغزوني نظراتك
إلى حد الفاصل بين الحياة والموت..
ــــــــــ هو ـــــــــــ
مهلا سيدتي ..
أنت من مشيت على أطراف أصابعك
وبكل هدوء زرعت عبوة ناسفة
في كياني
ففجرتني
شظيتني
غزوت مدني
دككت أسواري
وقلاعي
نسفت حصوني
فتحت أبواب روحي واستوليت عليها
بحار أنا ضاعت منه البوصلة
كيف أجدني ؟
كيف أرأب صدعي ؟
كيف ألملم ذاتي ؟
ـــــــــ هي ــــــــ
يا أنت يامن تدعي البراءة
حين أطفأ الليل نجومه
أشعلتني
أشعلتني أنفاسك الملتهبة
صرخاتك المجنونة
لقلبي الذي يغزل ضوء القمر قصيدة
هزمت حلمي .. جعلته يتقوقع في
ذاكرة منفية
أسمع صداه وهو يتقلب
في أتون هاجس
يرهقني السؤال عن لون المجهول القادم
أكره أن أكون سجينة وقت ينسج حول عنقي
يرقات عجيبة تخنقني

لا تعليقات

اترك رد