اختطاف الفن في العراق ..!!

 
الصدى- اختطاف الفن في العراق

وسط تداعيات السياسة والاقتصاد في العراق وخلال اكثر من عشرة سنوات من التغيير في بلاد الرافدين لايبدو ان هناك امل كبير باستعادة بلاد الثقافة والفن لدورها الريادي على صعيد المنطقة ..وعلى مر التاريخ بقي العراق لوحة مطرزة بابداع الحضارات الاشورية والبابلية والكلدانية والاكدية كما ان حقب الاسلام المتتالية انتجت تراثا ثرا من الابداع في مجالات الفن والثقافة تمخض عنها خروج اجيال من العراقيين من الذين ساهموا في صنع مستقبل الانسانية ..

ولعبت السياسة والاقتصاد دور كبير في تراجع هذا السفر الابداعي فكانت حكومات الاتقلابات الدموية وحكومات الاحزاب المستبدة سببا في جر العراق الى الفوضى والحروب والقضاء على نسغ الحياة المدنية التي يمكن في مشاربها ان ينمو الفن بكل اشكاله وان تزدهر الثقافة وان يستلهم الفنان والمثقف في اجواء السلام كل تعابير الانسانية ويحولها بقلمه وريشته وعدسته الى اعمال مبدعة تحاكي الواقع وترشد الناس الى الخير والحب والسلام ..

ومنذ سقوط النظام السابق تداعت في العراق بعد العام 2003 مشاهد الفن والثقافة والعراق وانشغلت الحكومات المتعاقبة بالصراع السياسي الذي لم يبق للفنان والمثقف مساحة يقول فيها رايه او يقدم فيها نتاجه فتحطمت الامال العريضة لنخب متعددة في مجالات الثقافة والفن على صخرة المحاصصة الطائفية وعلى صخرة الارتجال والجهل التي يمارسها من اوكلوا لهم مهمة قيادة مؤسسات الفن والثقافة في العراق وارتهن الابداع بالوان مختلفة من الاداء السياسي للاحزاب وكان من المحزن ان يساوم هؤلاء السياسين المبدعين في مجالات الثقافة والفن في تقرير اشكال ونمط الاعمال التي يتم الموافقة على توظيف الاموال لانتاجها وكان من المخجل ايضا ان يحاصر هؤلاء السياسين معيشة الفنان وعائلته بالزامه اختيار ايدلوجيات وثقافات احزاب وكيانات سياسية وهم بهذ النهج لم يختلفوا كثيراعن النظام الديكتاتوري الذي فرض الايمان والولاء بالشخص الواحد والحزب الواحد ومالم يتم تحرير الفن والثقافة في العراق من ربق سياسة الولاء ومالم يتم توفير اجواء الحرية والديمقراطية  وتامين الاموال للاعمال الفنية لانعاش هذا الالق الانساني فان الاحتضار رويدا رويدا هو مصير الابداع  السينمائي والتلفزيوني والمسرحي وغيرها من فنون الابداع التي امتلك ناصيتها الفنانون العراقيون في المحافل العربية والعالمية لسنوات طويلة  ..!!

لا تعليقات

اترك رد