يوسف شاهين ووزير الثقافة العراقي


 

س/ نريد كلمة موجهة للسينمائيين سواء شباب او شياب وللمؤسسات الفنية والمنتجين ..كلمة ناقد وخبير في النهوض في السينما العربية ؟؟
– يمكن قلتها قبل كدة ..السينما العربية لها وظيفة محددة في الفترة التاريخية التي نمر بها الان ..بالرغم من الصراعات مش الصرعات الداخلية التي نعرفها …ولكن الصراع بيننا وبين الاحتكارات الامريكية او حتى الاحتكارات الاوربية السينمائي العربي لازم يعرف ويرسم ويخطط موقفه نسبيا للسينما الدولية .. اعرف انا من النهاردة من ابتدأ فيلم لازم اعرف او اتوقع على الاقل تاثيره دوليا ايه ؟؟ .. مش يعني ان تعمل شيء داخلي .. اوكي اعمل داخلي اي يخص المواطن داخليا يجب ان احلل هذا الحدث الداخلي وابعاده …على كل المخرجين ان يخطط يعني تخطيط يعني تحضير يعني توقع لفيلمك حيعمل ايه ؟؟ تاثيره وايصاله الى الفكر العربي وايصال هذا الفكر الى الدول الاجنبية فيجب ان تعرف او من واجبك ان تعرف التكنيك اي اللغة المرئية اللغة السينمائية بكل تكنيكها يعني مش اشوف واحد يبص هنا .. وهناك خطأ الاخر يبص في الناحية الثانية دا عيب لازم اعرف التكنيك كويس جدا ..مش معقولة تبقى ببدائية لم تعرف التكنيك كويس ولانك لم تبذل مجهود كفاية ..وان يكون اختيارك للمضمون حتقول ايه والى اي حد ما يقتنع بك العربي نرجع الى اول كلمة قلناها هل انت تقول الحقيقة ام لا ؟؟ لازم تدور على الحقيقة وتعرف ان تترجمها مرئيا بشكل عالمي .. فانا اقول مفيش داعي نفتح معاهد او اكاديميات فنية اذا كان العمل تكنيكا وموضوعا غير مجدي .. انا شخصيا عملت افلام عربية زي فيلم جميلة بوحيرد وصلت للدولي لاني اشتغلت بحرفية الدولي وقدرت ان اوصل الصوت العربي وابين سخافة المستعمر فلذلك التكنيك لازم يكون دولي وموضوعك داخلي حقيقي باطار دولي وان تكون فكرة الفيلم مدروسة كويس ولها قيمتها التاريخية يعني اللحظة اللي انت عارف حتنزل بها وتقلها بتكنيك صح …دائرة عرض فيلمك يجب ان تبقى اوسع بعرضه خارج بلدك واصل الى العالم بموضوعي ..والفيلم العربي في مقاومة ضده خطيرة ويحاولوا منعه ولكن نبقى نحاول ونحاول طالما لدينا التصميم والقناعة بالذي نعمله . وان يكون المخرج ملتزما..فالفنان الملتزم هو الذي يتقبل مسؤوليات اختياره بسلبياته وايجابياته .

انتهت ندوة شاهين والتي لقيت استحسان السينمائيين والطلبة ..
وكان لديه موعد مع وزير التقافة وقد أصر شاهين ان اذهب معه مخافة ان يفوته من الحديث شيء.. لان سمعه ضعيف وطلب مني ان اخذ بطاريات جديدة لنظارته التي يلبسها والتي تساعده على السماع .. كان السكرتير لديه علم وان يكون شاهين مع الوزير ومدير عام مؤسسة السينما والمسرح السيد عبد الامير معلة لوحدهم ولكن شاهين رفض الدخول الا وانا معه .. وكان النقاش يدور حول فيلم الناصر صلاح الدين الايوبي .. خلاصة الحديث انهم يريدون فيلم عن هرون الرشيد او عن نبوخذ نصر وان ميزانية الفيلم مفتوحة وان الآجر اي رقم يريده موافقون عليه لأخراج الفيلم فرد شاهين
– هارون الرشيد بسلبياته وايجابياته
– لا هرون الرشيد بايجابياته فقط
– لا يمكن ان اعمل فيلم بهذه الطريقة لو تعطيني مال قارون لانه مفيش شخصية في الحياة الا ولها تفاعل بالمجتمع المحيط بها فلذلك فانها تخطأ وتصيب …اما شخصية نبوخذ نصر حسب حديثكم التركيز على سبي اليهود …وانا برأيي ان هذه الثيمة خطيرة جدا لانني ليس ضد اليهود كبشر وانما ضد الصهيونية وهذا يتناقض مع مبادئي التي احترم الانسان مهما كان عرقه ودينه ولونه..واعتقد ان هذه الثيمة فيها اذلال للبشرية ومردودها سيء علينا كعرب .
وقد رفض شاهين فكرة فيلم نبوخذ نصر..رغم ذلك اعطوه سيناريوهات الفلمين واذا اراد ان يرشح اي كاتب للتعديل بالسيناريو حسب المواصفات التي طلبت فلا مانع لديهم …
خرجنا من عند الوزير ونحن في طريقنا لفندق منصور ميليا
– جو حتعمل اي سيناريو ؟؟
– ولا واحد ..بصي خوخة انت تعرفين انا تطلع روحي حتى احصل على تمويل لافلامي …وان العرض بتوعهم مغري جدا واي مخرج يوافق عليه .. بس مش انا لا المال يغريني ولا محتاج شهرة وليس لدي استعداد امسح تاريخي الفني النظيف باستيكة .. انا السينما عندي قضية و مقاومة ومعارضة لكل شيء فاسد ..انها سلاحي الذي اعتز به .. اريد ان اعطيهم درس مش كل حاجة بالفلوس توجد مباديء لدى وان يحترموا تلك المباديء .
ليلا عزمته في ابي نؤاس حيث السمك المسكوف وكان معنا كاتب السيناريو سامي محمد والناقد صفاء صنكور والكاتبة ارادة الجبوري والفنان صادق علي شاهين ..كانت امسية رائعة قضيناها معا .
وفي صباح اليوم الثاني غادر العراق .. لأعود والتقي بشاهين لاحقا حيث عملت معه في افلام اسكندرية كمان وكمان وكلها خطوة والمصير .

1 تعليقك

  1. تحية طيبة
    محطات لابد من الاجيال الاطلاع عليها بعيدا عن المواقف السياسية بل تربية اخلاقية ومبدئية للاجيال القادمة سلوكا ورايا ومنجزا … بوركت على هذه المذكرات وبانتظار المزيد..
    لك التقدير والاحترام
    بهاء الدين الخاقاني

اترك رد