يوميات امراة اب مثالية من وحي الواقع – ج١


 
يوميات امراة اب مثالية من وحي الواقع - ج١ .. للكاتب صبري الفرحان #العراق

قالت بكل شفقة وحنان طلاقكم لم يضركم ولكن كان الضحية الاطفال ، لولا كبر ابنتك الاولى وابنك لاستقبلتهم، ولكن هم على قلب امهم ،اما فاطمة المسكينه فابذل كل شىء من اجلها.

وفي يوما من الايام جاء ولده بفاطمة في وقت متاخر من اليل وقال دع فاطمة معك ساذهب مع اصدقائي لاقضي ليلتي ،الاب ياولدي غدا عندي عمل صباحا ،قال الابن ابتي اخذها معي الى اصدقائي لان امي غدا لديها موعد ولا تستطيع اسطحاب فاطمة معها .

اجاب الاب بكل هدوء لايمكن ياولدي ان تصحب اختك معك دعها معي ، وغادر الابن .
اتصل على زوجته الجديدة قال لها مع فاطمة هذه اليلة دعيها تنام وانا اذهب الى العمل مبكرا وعندما تصحو في الصباح اتصلي علي ساتي فورا .

انتفضت وقالت انها بريئه ولكن لاتحمل مسؤلية فاطمة فامها شريره .

2
ابنتك ابنتي وكلما تذهب لتزورها اخبرني لاشتري بعض الهدايا لها ،جاءت من السفر ولم تنسى ابنته فقد جلبت لها هدية ، وجاءت لولدها بعشر قبعات بالاضافه الى ما عنده فعنده الكثير.
حدثها ان ابنته ترتدي قبعة ايضا ، فعلى الفور قالت اصعد الى غرفة ولدي واختار أي قبعة تحب لها بالاضافة الى هديتها الاخرى

وصل الى غرفة ولدها نادته اختر البيضاء (لانها تعرف البيضاء غير محببه الى الاطفال لانها تتسخ بسرعة ) وجاء بالقبعة وعلى ما فضلت جاء بقبعة بيضاء .

دسها في الكيس الذي يعده لابنته في كل زيارة ولكن جاءت مسرعه له اعطني القبعة ، اعطاها القبعه هرولت الى غرفت ولدها فغير القبعة باخرى بيضاء ولكن ليس تحمل العلامة الاصلية ،فعلامتها درجة ثانية ،وقالت له هذه افضل الى ابنتك

لا تعليقات

اترك رد