اسلوبية المسرح الضوئي التشكيلي – ج9


 

المكياج – خشبة المسرح والضوء

تحدثنا في الجزء 8 عن اشكاليات الديكور والسنوكرافيا والمﻻبس وكيفية حل هذه اﻻشكاليات بواسطة اﻻضاءة …
اﻻن سنتحدث عن اشكاليتين ايضا وكيفية حلهما من خﻻل اﻻضاءة
هما المكياج وخشبة المسرح :-

1- المكياج والضوء :-
العديد من المخرجين يعتبر المكياج من العناصر المهمة في العرض المسرحي …لذلك هو يتفق مع الماكير ﻻجل ان يكون مكياج الممثل مطابقا للشخصية التي يمثلها وخصوصا اذا كانت المسرحية تاريخية … وحتى في مسرحيات التجريب والحداثة ..
فان المخرج يحتاج الى المكياج كي يظهر وجه الممثل …. هذا هو عمل اغلب المخرجين باعتمادهم على ماكير ﻻجل عمل مكياج شخصيات العمل…. ان اسلوبيتي اﻻخراجية.. اسلوبية المسرح الضوئي التشكيلي .. تختلف كل اﻻختﻻف عن اولئك المخرجين ..بل عن كل المخرجين.. ان اسلوبية المسرح الضوئي التشكيلي. … ﻻتحتاج المكياج في كل مشاهد او لوحات سيناريو العرض المسرحي…. ان اسلوبية المسرح الضوئي التشكيلي تعتمد حركة البقع الضوئية ..وهذه الحركة تجعل استحالة تواجد المكياج…
ان المخرج في اسلوبية المسرح الضوئي التشكيلي يعتمد على وجه الممثل كما هو دون مكياج في سيناريو العرض المسرحي .. وحركة البقع الضوئية ترسم المكياج على وجه الممثل … فان اراد المخرج ان يسلط بقعة ضوئية وسط المسرح … ويظهر ذراع الممثل …فهو ﻻيحتاج الى مكياج ﻻظهار الذراع.. كذلك ان اراد اظهار عين…يد..ارجل..صدر..ظهر…قدم…انف فهو ﻻيحتاج الى المكياج..

ان البقع الضوئية هي اساس اعتماد المخرج في سيناريو العرض المسرحي وهي ﻻتحتاج الى مكياج او ماكير …

2- خشبة المسرح والضوء:-
خشبة المسرح من العناصر المهمة في العرض المسرحي. .. وقد يلجأ بعض المخرجين الى استخدام مواقع اخرى غير خشبة المسرح المتعارف عليها .. اي المسارح المفتوحة او مايسمى بمسرح الفضاء المفتوح … دون استخدام المسرح المغلق المتعارف عليه باسم مسرح العلبة ان اسلوبيتي اﻻخراجية اسلوبية المسرح الضوئي التشكيلي. .. كما قلنا تعتمد على حركة اﻻضاءة … وبطبيعة الحال يجب ان يتوفر اظﻻم تام …اجل اظﻻم تام .. كي يستطيع المخرج ان يحرك البقع الضوئية ويرى المتلقي حركة تلك البقع ..
فاذا كانت خشبة المسرح غير مظلمة.. سواء كان مسرحا مفتوحا او مسرحا مغلقا ….. لن يقدر المتلقي ان يركز على حركة البقع الضوئية التي تعرض سيناريو العرض المسرحي. .. وهنا ايضا لن يصل الى المتلقي اي فعل او حركة بقع ضوئية او اشارة او ايماءة او دﻻلة وسوف يفقد المخرج .. اﻻيقاع ( التيمبو) ويفقد الجزء الذي يريد اظهره من جسد الممثل ..ﻻن الجسد سيظهر كله … ويفقد التأثير على سيناريو العرض المسرحي .. بدوره سيفقد تركيز المتلقي …وبفقدان تركيز هذا المتلقي … لن يستطيع المخرج ان يجمع تباين عقول المتلقين برؤيا ه .. ولن يستطيع توحيدهم بموقف اما مع او ضد.. اذن ﻻيهم في اسلوبيتي الاخراجية. ..اسلوبية المسرح الضوئي التشكيلي…ان تكون خشبة المسرح مفتوحة او مغلقة…

المهم ان تكون خشبة المسرح مظلمة.. . بحيث ﻻيمكن الرؤيا اﻻ من خﻻل اﻻضاءة.. على سبيل المثال… جزء بسيط من لوحة من مسرحية ( المرثية ) … تنتشر مجموعة عيون فقط في كل أرجاء خشبة المسرح… فلو كان المسرح غير مظلم … ستظهر اجساد الممثلين كاملة وليست عيونهم فقط….

لذا فان اهم شيء في اسلوبية المسرح الضوئي التشكيلي . وجود خشبة مسرح مظلمة سواء كان مسرح علبة او مفتوح…
ويفضل مسرح العلبة في اغلب اﻻحيان ..للتركيز على حركة البقع الضوئية التي توكد الفعل الدرامي لسيناريو العرض المسرحي
كون المسرح مغلق يوفر المواصفات لغرض جمع عقول المتلقين المتباينة في موقف واحد اﻻ وهو رؤيا دكتاتور سيناريو العرض المسرحي .. المخرج .. اما مع او ضد

المقال السابقكل نال مراده
المقال التالىشكراً يا عرب..!
هادي العزاوي مخرج وكاتب عضو نقابة الفنانين العراقيين منذ عام 1975 رئيس ورشة اﻻبداع الثقافي العراقي ( منظمةNGO) اقام العديد من المنتديات والورش ناشط مدني خريج معهد الفنون الجميلة/ قسم اﻻخراج المسرحي ...رقن قبده في الصف الثاني أكاديمية الفنون الجميلة عام 1976.. اخرج اامسرحيات التالية:- موزارت وساليري....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد