لعنة المطــر

 
لوحة للفنان بلاسم محمد

ثمة طنين يلغي انسانيتي
ثمة ظلمة تطاردني  !
…   …

 سأضرب أحلامي بالسياط
علها تستفيق من سباتها
لتغزل لي  ..
من خيوط الشمس كوخا
يأمه  المشردون ..
والشرفاء  ..
السفلة  ..
الجياع  ..
والمومسات ..
بعيدا عن أعين أعمدة  الكهرباء
ومواء  القطط  اللعينة
سأكتب قصيدة
أوراقها البطون الخاوية
حروفها ..
دموع  الامهات  والاطفال

***   ***

بغيض هذا التمثال الاسمر
يكره ..
لا يرفض ..
يخشى الحب
غناؤه البكاء ..
يقتات الريح
يشرب القذى !!
فلتحل عليه لعنة المطر
فلتحل عليه لعنة المطر

      ….   ….

سأثور ..
ولن ارثيه بصوتي الاجش
رماح قصائدي اغرزها بصدري
واركض حافياَ
مزهواً ..
في السهول الزرق
اتسلق الفجر بأظافري
وسيصير لي الف لسان
كي العق جراح الاشجار
التي قضت العمر  واقفة
بأنتظار ان تبنى برحهما الاعشاش
وتصير ُلي الف عين
حتى ابكي جداولا
لأسقي الحقول اليتيمة
سأبكي …
بسعادة الصلعوك
الذي عثر على رغيف يابس
يقضمه بحذر
كي لا تشي به اسنانه
* ****
ايها الاله ..
امنحني القوة
لاقف بشجاعة اتحدى المقصلة
اصافح الجلاد
واشتم الجموع المحتشدة النائحة
وجسدي معلق
كسعفة يابسة
لأصرخ ..
بكل ما اوتيت من صمت
بعد  ان  استباحتني
الاغاني الخليعة
ووجوه النساء ،
المحنطة بالاصباغ
ضوضاء الجرائد ..
ونعيق الحناجر ذات الاربطة
ايها الاله ..
امنح قلبي الذي عشقها الصبر
على طعنات قلمي
وليتطاير منه الدم والحبر
كحمام مذعور
امنحني جناحا عصفور
كي اغرز المي السحيق
في تربة السماء
وانتظر  ..
حتى تورق  الكرامة  !!

المقال السابقالتصميم وجدلية العلاقة بين الهوية والعولمة
المقال التالىشجاعة ..وحزم
نبيل الشاوي شاعر ، صحفي ، فنان فوتغرافي.. ولدت من رحم بغداد الجميلة.. عملت بجريدة الجمهورية منذ كنت صغير عهد بالحرف والتصوير .. شاركت بالكثير من المعارض الفوتغرافية داخل العراق وخارجه ، وحصدت الجوائز العالمية والمحلية . نشرت الكثير من قصائدي في الصحف والمجلات العراقية والعربية منها .. اصدرت مجموعتي....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد