ذاكَ الفَراش

 
ذاكَ الفَراش.. للشاعرة د. سجال الركابي #ابداع #العراق
لوحة للفنانة شذى السعيدي

دوماً حسير القلبِ
حينَ يهفهفُ
به … الجمر يكتوي
… … … ذاكَ الفَرا ش

يمطر أحلاماً
سماؤها زرقاء
لايفقه الغيوم
… … … ذاكَ الفَراش

لمّا يُفعمُ بالشذى
يلاغيه الدوار
مبرقشاً قراره
… … … ذاكَ الفَراش

يتواربُ غلالة حيرة
دوامات الغموض تثقله
يستفيض اغتراب بوحه
يفرّ … … مُضرّجاً
… … … …
هذا الفَراش

لا تعليقات

اترك رد