عالمية آلة العود

 
عالمية آلة العود .. للفنان يحيى سالم #موسيقى #عود

بعد إكمال دراستي في اسطنبول للتأليف والتوزيع الاوركسترالي للموسيقي ودراسة الة الجلو على يد الاستاذ القدير سردار إجن ونجاحي هناك والحمد لله وتأثيري في أغلب الموسيقيون الأتراك بشهادة أغلب الموسيقيون هناك والصناع الة العود لأنهم شعب مثقف وراقي ولم يكن وفي داخلهم أي حقد او ضغينة في الاعتراف لي بكل ما في داخلهم من إعجاب وأنذهال بمستوى الفكري ورؤيتي للموسيقى انا اؤمن ان الحياة مراحل كانت عيني منذ دراستي للموسيقى تتطلع للغرب وإوربا تحديدا لانهم وصلو الى درجات عالية جدا ومتطورة جدا في الموسيقى انا كنت في بغداد وأقول كيف يمكن ان نصل مثل ما وصلو عليه طبعا هناك أسباب عديدة لاتحصى الان من أسباب تأخرنا وتخلفنا عن العالم المتحظر رغم قمة وعمق حضارتنا في التاريخ المهم وصلت الى أوربا وفي داخلي احلام كبيرة وامال كبيرة ضننت اني سوف أجد موسيقانا وألاتنا واصلة لهم وأن الارض ممهد لي لإكمال طريقي الموسيقي وجدت لا احد يعرف ماهو العود !!!!!!

ولا اي شي سوى عندما تقول موسيقى عربية يقولون لك نعم الرقص !!!!الشرقي !!! كنت مصدوم أين تلك الأسماء والاكاذيب الكبيرة والشنيعة وأين عندما تحققت من الامر كأنو هؤلاء الكذابين والجهلة يذهبون الى أوربا في مقاهي او منتديات عراقية او عربية لعزف بها ويرجعون لبلدانهم يقولون نحن عالميون والعالم يعرفنا المهم الى الحد عندما كنت احمل الة العود معي الكل يستوقفني ويريد ان يأخذ صورة مع الالة لانها شي غريب عنه لا اريد ان اطيل في هذا الموضوع لانه غير غريب علينا الكذب والدجل والجهل !!!!

التاريخ لن يسامح هؤلاء الأفاقين والجهلة .
كان امامي خيارين اما الاستسلام والرضوخ للامر الواقع والعمل في الملاهي الليلة والمطاعم والمنتديات العربية هنالك كما فعل أغلب الاتيه او ان إثق بنفسي وموهبتي التي هبها الله عز وجل لي وتوكل على الله لان طريق صعب جدا جدا جدا .

ان تخترق وتقنع جمهور عريق بموسيقى والآلة لايعرف عنها أي شي وان تقدم نفسك لهم بمستوى يضاهي مستواهم والاهم ان تؤثر بهم لا موتأثر كنت في ضروف في غاية الصعوبة ولكن كنت ارى اني سوف أقف على أهم المسارح العالمية واقدم لهم موسيقاي ومؤلفاتي و وآلة العود بالتحديد وسوف أوثر بهم لا اعرف لماذا ينتابني هذا الشعور !!! الى حد اني عندما انام أحلم بتصفيق الجمهور عاليا لي وللعود وانا في اصعب الظروف !!!!

الإصرار الإصرار وثم الاصرار وتحديد الهدف وتكون صادق مع نفسك ماذا تريد وان لا تعتمد على اي جهة او او وزارة أو متاجرة بمعانات الناس لان هذا النجاح لايحسب لك عندما ان تدعوك دول العالم باأرقى مسارح العالم ويكون أسمك معروف في وتكون كل حفلاتك ناجحة جمهور غفير وموسيقيون عالميون يشدون بك ذلك النجاح الحقيقي وجمل شي عندما تكتب عنك الصحف الغربية عن تأثير الموسيقى والرؤية الجديدة التي وصلتهم لأول مرة والحمد لله يحدث العكس الشرق يصدر ثقافته للغرب وبكل إعجاب واحترام ليس لي شخصيا المهم بل الى الآلة النبيلة (( الة العود )) مما تمثله من تاريخ حضاري لامتنا وسأكون سعيد للتاريخ سوف يذكر الجيل القادم أنني رغم كل المعوقات والصعوبات التي مررت بها أني فتحت باب كبيرة لهم للغرب بكل احترام وتقدير وجمال الموسيقى هي الرسالة التي حملني الله بيها للناس لنشر الجمال والتسامح والمحبة والاهم من كل هذا إعطاء صورة في غاية الروعة والجمال للعالم المتحظر أننا شعوب مثقفة ومتحظرة نستطيع ان نؤثر بهم جدا اذا اجتهدنا وعملنا بعلم وبثقافة وثقة عالية بتراثنا وحضارتنا ومستقبلنا

لا تعليقات

اترك رد