كؤوس الهوى


 
لوحة للفنان تحرير علي

دنوت منها أسكرني اريجها
وانحل الازار
خفت ان تفضحني أشواقي
والابصار
فمن بين عيونها
تطلع الأقمار
الهمس منها يصدح لحناً
كأنه القيثار
ثمل ٌ من اصباحها
ولذيذ الملتقى وقار
وقد أكلتني السنين
والحب لا زال يدار
وكؤوس الهوى مُرة
( توالي العمر ) تثار
سيدي أيها العشق ترفق
فالليالي قصار
وهي القيد والأسر الجميل
وكأس وخّمار
الله يا مالك العرش احمني
اذا انفكت الأزرار
فلهيب صدرها وأنفاسها
جمر ونار ُ

لا تعليقات

اترك رد