الخيمة الصغيرة

 
تتثاءب الحياة.. فتنهمر الدموع.. هناك فوق الخيمة الصغيرة
لوحة للفنان تحرير علي

تتثاءب الحياة
فتنهمر الدموع
هناك فوق الخيمة الصغيرة
والرياح تعزف سمفونيتها
الأخيرة
والشتاء في بلادي …
جبان
يخشى الغرقٓ  وحيدا
ويحتمي في أحشاء الأطفال
هناك في الخيمة الصغيرة…
تنهمر الدموع
طويلا طويلا
لتنعسٓ الحياة

المقال السابقأيا حبيبتي
المقال التالىبعد أن سودها.. على نظامنا البرلماني رفع الراية البيضاء
مريم مشتاوي أستاذة لغة عربية قي سواس كلية الدراسات الشرقية والأفريقية التابعة لجامعة لندن منذ أكثر من عشر سنوات. وشاعرة لها عدد من المجاميع الشعرية منها: حبيب لم يكن يوماً حبيبي ، ممر وردي بين الحب والموت، هالوين الفراق الأبدي وديوان جديد بعنوان " حين تبكي مريم" . وصدرت لها مؤخراً رواية بعنوان "عش....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد