بستان لم تدس أزهاره أرجل الحروب


 
بستان لم تدس أزهاره أرجل الحروب
لوحة للفنانة نادية أوسي

وقفتُ في منطق الإنزعاج
أبحث عن كلمة أخرى
فكلمة ” أحبك ”
أصبحت جوفاء
سألقيها في البحر
فما عادت تنفعني
أهديها للأسماك
و سأثرثر مع قلبي قليلاً
و مع الكلمات
مع الطيب و الياسمين لي حديثٌ
لنجد معاً كلمة تاهت عني
و ربما تابت
و رحلت إلى جزر الغياب
سأعزف لها دروب الهوى
و أضلّل الكاذبين في الحب عنها
و ربما العاشقين كلهم
لتكون لي وحدي
أسابق العبير بها إليكَ
و أدعوك للعشاء بعد انتظار ممزق
علني أقدم كلمتي على طبق المساء
و أضع بجانبي الشمس
و المطر
و عشرة أنهار
أخلع عنها كل أوراق الهدايا الحمراء
و أمسك بيدها اليمنى
و أقبّل اليسرى
عندها سأَلبسُ كل إحساسٍ بك
كفستان متهم بالإقامة الجبرية
كبستان لم تدس أزهاره أرجل الحروب
فتظهر لي الكلمة كجنيّ جاهز للأمنيات
بكل ثقةٍ
عارية
واضحة كالجنون
هي هي
“أحبكَ”
ما زالت و ستبقى
نبوءة كل العاشقين .

لا تعليقات

اترك رد