منتدى زوايا الحمرا … بارقة أمل وومضة ابداع


 
منتدى زوايا الحمرا ... بارقة أمل وومضة ابداع

في ليل كان القمر يتأرجح في زوايا الحمرا .. وكانت الذاكرة تردد أغنية الصبوحة ملء سمعي “غلطان بالنمرة” …. “وامشي بشارع الحمرا” …

عذراً ايتها الشحرورة حضورنا بزوايا الحمرا لم يكن غلطة .. انها انتعاشة الروح في حدائق الشعر، حيث يعلو بيرق الإبداع .. ومثلما كنت سفيرة الفن ترسمي بصمات لبنان الفرح في ارجاء المعمورة .. صارت زوايا تشبه رسالتك تألقا.
ها هو الحكيم عماد بدران بيرقا إبداعيا من زوايا، يطل متألقا وضاءا .. يلملم شمل النخبة المبدعة في اماسي الشعر الرائعة.

ها هي زوايا الحمرا بقعة تتيمّم في ثراها ملائكة الشعر وتصلي الرب عرفانا ك تساؤلات كامل صالح صوفيّ في رحاب الله يتجلى في قصائده خلف ستائر الرب.

مريم مشتاوي هي الاخرى سافرت في خيالات الحزن تعانق الذكرى في رحلة الضياع .. تغادر الانتماء لما بعده شعورا في الحزن حتى تجهمت في اُمسية الحفل واغرورقت عيناها لفراق ترك في قصائدها لون الوحشة ووجع الفراق.
شقراء الشعر ريف حوماني سافرت في فضاءات الهمس الأنثوي حين قرأت قصيدتها الثلاثون، صبية الامس وطفلة اليوم تجلدّت على خجلها بعد احتساء كاس النبيذ المعتق حتى صارت فراشة الأمسية تحلق في سماوات الشعر.

يلفت النظر غياب الشاعر نهيد درجاني أيقونة الشعر والمرح والشباب المتجدد في ثنايا منتديات الشعر والكتابة.

الشاعرة ناهدة حمادة كانت منظومة سمعية .. نقرأ صدى الخطابة واللحن لشعراء الأمسية في عيناها الواسعتين ك “غابتا نخيل ساعة السحر” في رحاب ليل جيكوري بدوحة السياب.

علي سرور روح الفرح وغوايته يسطرها في اروقة الزوايا .. حيث شكّل مع الرائعة كلود ثنائي الاصالة اللبنانية في ثنايا حديثهما العبق.

تمنياتي ان يبقى منتدى الزوايا جميلا معافى يجمع النخبة والروح اللبنانية بيرق عبق تجوب ثناياه.

لا تعليقات

اترك رد