لعاتي الرياح … أذروكَ

 
لوحة للفنانة رنا حلمي الخميسي

لمَ  ترفعُ  حاجبي دهشتك
تُقطّبُ  قهقهة نرجسيّتكَ :
ماذا…. أحقّاً … لماذا .؟؟؟
-أجل … هكذا … وتدري …
… … ما توجّعتُ !!!
… وُلِدتُ ثانيةً… …
… … ينبوعاً طليقاً
وأنا أذروكَ  لعاتي الرياح… … … !
مَنَحني العِتقُ منديله … قَالَ :
لا تَلتَفتي
مِن ِخاصرةِ  العناء تتنامى البصيرة
حينَ  نديّتُ  المنديلَ
… … رفرفَ  جناحُ  ضوءٍ.. ناحَت مُطوّقةٌ
فهَلْ يا تُرى أبصرتَ
ولو وهلةً…
اليُتمَ  في شدوِ اقحوان ؟ ؟؟؟؟
أتُرى الرؤى عملة على شفا انقراض…؟
لملَمتُ شظايا الهوا..ء
و مَضيت … … … … …
… … … …
… … …
… …

..
.

لا تعليقات

اترك رد