وطن تطارده الغيوم واللصوص

 
وطن تطارده الغيوم واللصوص
لوحة للفنان غسان غائب

بين الرقبة والحذاء
كما بين الخنجر والغمد
وبين الموت والحياة
خيط من الذل
*** ***
لأنك مثل النجوم
وعتيق كالخمر
ولأن الشِعــرَ
عصفور ينام بين سالفيك
ياوطني …
ارادوا ان يغتالوا القصيدة

لاغرابة ..
فالجياد باتت مطايا

والأقلام التي حسبناها سيوفا
غرزت في خاصرة الأحلام
ياوطني الحبيب
الأطفال هجرتهم الطفولة ..
وأزقة اللعب
يتساقطون كنثيث المطر
لتجرفهم سيول الدموع
وعواصف الجوع
يحرقوا بخورا بافراح الزناة

*** ***
بكل خسة …
ووفاء !!
سأبيعك ايها الوطن الشهم
فما عدت اطيق احضانك الموشحة بالدماء
ولا ارصفتك التي ذلتها أحذية الخونة
وبصاق المحتل
سأضع تحت وسادتك المغتصبة
بقية نبضاتي
وسابكي كالغسق الذي اسره الليل

*** ***
بغداد انت وحيدة ياحبيبة
وانياب السرف
ورصاص الاحباب
تهتك نهديك
وتشد شعرك الطويل ، الجميل

كي تنحني
كما الرجال انحنوا

ساهجرك مثل صعلوك
واجعل الفراق كالجليد يتراكم حول قلبي الخائن
وسأصرخ بحنجرة مكلومة
في شواع الحزن الرشيدة
ومقاهي الزمن النذل

من يشتري وطنا مشردا
تطارده الغيوم واللصوص

لا تعليقات

اترك رد