قراءة نقدية في تجربة الفنان التشكيلي اليمني طلال نجار احد عباقرة فن التصوير اليمني المعاصر

 
قراءة نقدية في تجربة الفنان التشكيلي اليمني طلال نجار احد عباقرة فن التصوير اليمني المعاصر

يعد الفنان التشكيلي العربي اليمني طلال النجار . احد عباقرة فن التصوير اليمني المعاصر . وصاحب تجربة الرسم الكلاسيكي الصارمة . المشوبة ببعد نفسي كبير . التي ارتكزت على الوضوح والاتزان والتنظيم . ورسم ضياء اليمن السعيد . في حياة شبه الجزيرة العربية . فقد وضع حدا باسلوبيته الواقعية لتفاصيل الركاكة لفن التصوير العربي المعاصر . وفي مجال الفنون التشكيلية اليمنية المعاصرة . وسخف باطروحاته الجمالية . اصحاب الاهواء التصويرية العبثية الركيكة . وجعلهم في مآزق حرج . ووضع نفسي صعب . اسقطتهم درجات دراساته التصويرية بقلم الرصاص المتفرد به . وكانه بصمة ابدية واسطورية . لعالمه الاثير . والمحبب لنفسه . وهو المتمكن منه ومن باقي استخدامات التقنيات التصويرية الخاماتية في الرسم والتلوين . ومن خلال مشاهد انسانية حية . وهب موهبته لتجسيد نماذج بشرية يمنية وعالمية وانسانية . في حيز اهتماماته وابعاده الجمالية والتشكيلية التصويرية . حيث صور الرجال والنساء والاطفال والبيوت والمناظر الخلوية من اجواء صنعاء القديمة . والحديثة . فظهرت جماليات مهارته الابداعية الخلاقة . وسكب روحه فيها بمزيد من الحركة والتعبيرية والرشاقة ذوالصرامة احيانا . فتجسيد ت ملامح التعب والتاريخ والاصالة في عمق اخاديد وجوه ابطاله المرسومين في روايته التشكيلية . حيث هو سارد تشكيلي وروائي من اليمن العزيز . وفي عواطفه يذوب في سطح قماشة اللوحة . او ملمس سطح اللوحة . ولانه غير محدد بخطوط خارجية عبثية . تراه يذوب في اعماله وينصهر في بوتقة اسلوبيته في مشاهداته الخاصة لحياته في اليمن . وهو الفنان الوافي لتاريخ بلاده . واسطورة شعبه . واصالته العميقة في بعدها الاجتماعي . لهذا ياخذ ميزة الريادة . في صبره . وتحمله رغم فتوة عمره وشبابه في مسيرة ايامه المعاشة . في الكثير من اللوحات الجديرة بالاهتمام والتقدير والدراسة البحثية في النقد التشكيلي الحديث .
12036563_927872257287351_5028043653536585279_n
ففي اعماله ترى الاسلوب الواقعي قد خلده خيال الفنان في نمنماته الرصاصية وتوناته بتدرجاته الهارمونية والمونوكرامية . وفيها تبرز روح الرومانسية الانسانية . في عبق تصويره لروح الماضي في الحاضر . ومن طبيعية واقعية الحاضر . يغوص في الماضي البعيد . في هيئاته الادمية . مع تفرده الاكيد في الكثير من رسم الاعمال الواقعية التي تحمل الواقعية الطبيعية . بروح كلاسكية جديدة قديمة . قديمة جديدة معاصرة . تعطي لنكهة فن التصوير العربي المعاصر . خصوصية التأثيرية الانطباعية في ملامح ومميزات بتأثيرات الالوان الشرقية الحارة . حيث الالوان اليمنية البيئة تلعب في الشكل والمضمون . لتشكيل بؤرة الضوء في مشاهداته اليومية . في حياة الناس ومعاناتهم وتعاسة ظروفهم . وطرق التعبير عن تراث البشرية . فمن مشاهداته الحياتية التي تؤكد اسلوبيته الفنية . في وجوه اهل اليمن وصنعاء والمكلا ومدن اخرى . الى اجواء اليمن التاريخية وعبق ازياءه والوانه . وجمال عامة الناس . وهو المحاز الى فرشاته الدقيقة في خصوصية قلم الرصاص الذي يراقص احاسيسه ليصنع من لمساته الفنية . المزيد في التيه والغموض رغم واقعية الاشخاص ووقفتهم الاستعدادية . في سرد يومياتهم في مناظرهم الحزين . وهم يحكون قصص اليمن بتاريخه الثقيل . وفق مزايا السحر والتطرف والاساطير والقصص التي اصبحت في ريشته . التي تمتاز بالنظافة والحيوية والظلال العميقة . برسم قوي يوحي اهتمام الفنان بالخيال والعواطف الخاصة به . فجنحت لوحاته الى الغرابة والغموض رغم الوضوح البادي . في صراحة وجوه . تسكن حقيقة اليمن السعيد . بكل تضاريسه وهيئاته واسلحته التي توحي بالحضارة والقدم وتعكس النبل والجمال . والموضوعات المكونة بالابداع الواعي . بصبر وجلد متين . لايضاهيه الا الفنانين العباقرة الرواد على مختلف تاريخ الفنون الانسانية الجميلة . وهنا مكمن روح الفنان المبدع طلال نجار . الذي اوقف كامل تجربته على الانسان وحياة الانسان في مدنه الاثيرة على قلبه . فجاءت اعماله ذات منطق تصويري متفرد . وان يسط الاشكال في رسمه ولكنه عقدها في وجه خصوصيته . وسكب من روحه الخاصة . الرهبة والدهشة والشاعرية المعقدة في عين المتلقي . فاخذه في مسيرة جولة في عالم التصوير الآدمي الى حيث الواقع والمجهول . في مصائر البشر الذي يواكب رسمها وكانها عالم الاحلام المليء بالاشكال والهئيات والمنغصات التي اعتراض التيه والدروب الجبلية الضيقة . وصنع من جماليات الهئية الانسانية قوانين للاحلام الجاهزة والمركبة في قوانين الحلم اللامعقول رغم معقولية مايبدعه على ملامح وجوه ابطاله في اسمى لوحاته المعتادة . من الحياة اليومية . والتي اقتصر بها في العديد على الابيض والاسود والرمادي بها . رغم ملوناته الهامة . في الزمان والمكان والارض والانسان .
12049375_927873327287244_4720030752850092424_n
فالفنان الرسام البارع طلال نجار يستطيع ان الانسان ان يجد معنى له في لوحته ولكنه ليس له كامل المعنى . لانه يملك من اين يبدأ والى اين يذهب في اللقطة الاخرى . انه يصور المعذبين في الارض . والمحرومين من البهرجة الحركية . ليكتب قصة حياة يمنية . ابطاله الملحميون هم رواية تشكيلية . في زمن الاستغراق في الرمزية اليمنية . وبتقنية الرأس الحاد المدبب بالرصاص يشكل عالمه المتيافيزيقي على عناصر ادمية بايحائية متجذرة الاصول والمنطق والجمال والحجة . ووفق منهجه الفني التجريبي دائما يبدع سيرورية دائمة لبحث ذاته المبدعة وقد رسم الكثير من ذاته في الوجوه والواقع المعاش في اليمن الكبير . بذاتية وخصوصية . ولوحاته نقلة نوعية الى جوار عبد الجبار نعمان وهشام علي وحكيم عامل ونزار مظهر وامنة النصيري وريما قاسم وعلاء الدين البردوني ونبيل قائد وفؤاد الفتيح واخرون .
12108836_927874023953841_63591491603512502_n
نشوى الحروف تشرب الدفء من عالم العيون المتورمة ومن جمرة الوجد يزهر الحب في لمساته الابداعية في طلال نجار . لتغني في المهج العاشقة ابواب الحياة بكل تفاصيل الاشكال الادمية . الممزوجة بالتعب والانس وكل البطون التي تلوك الاماني بزيت احتراقها كي تنر الريح الصفير من اعالي الجبال ذكرى ولادتها في شكل الحب القدري في لوحات الطلال نجار . الذي ولد وترعرع في اليمن الكبير ودرس الفن في اهم الاكاديميات السوفيتية ( الروسية ) وتعاليم الواقعية الاشتراكية في اكاديمية الفنون بموسكو بدراية احد استذته ومنهم الروسي الكبير (( تروشف” 1928-2010 )) ليبدع مجاله ويبدع دربه وطريقه نحو النور . محلق كنسر حر لايعرف الا قمم الجبال في اليمن السعيد . يصور بعيون النسر سر عذاباته كفنان وانسان ومابينهما في المكان . لينقش خصوصية توقيعه الفني في شبابيك عمائره اليمنية المعشقة . شمس وضوء ولون وحياة . ومعارض اخرى . كلها تعود بالنفع على خصوصية الفن العربي اليمني المعاصر . تحية التقدير والاحترام والابداع للفنان واهله واحبابه واصدقاءه وكل الشعب اليمني الكبير
11219619_927878900620020_2277761934162635036_n

المقال السابقهؤلاء الناس نفوسهم محجبة وراء سجون من السواد
المقال التالىسيمياء الوطن
عبود سلمان فنان تشكيلي عربي سوري . له 20 معرض شخصي فردي خاص به . في الميادين ودمشق وباريس وحلب وميونخ وجدة ودبي والقطيف .. وهناك 100 معرض جماعي شارك بها في سورية ومصر والسودان والسعودية وقبرص والكويت وفلسطين . وقد تم اختياره ممثل لفناني حوض البحر الابيض المتوسط . على مستوى الدول المطلة على البحر الا....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد