شــهـادة الـعــشــق

 
شــهـادة الـعــشــق
لوحة للفنان مراد ابراهيم

هل تـدري بـغـدادُ  أنّ  الـحبَّ  سَــجّـاني
وأنّـه ا نَـبَـضي والـشــوقُ  مَــيْــدانــي

وأنّـني كُـلَّـمـا عـايـنـتُ طَـلْـعـتَـها
أعــودُ لـلـظـمأِ ا لـجــاثـي  بِـشُــطآني

وحـسـرةِ  الـعاشـقِ  الـماضي بلوعـتهِ
يـــرى حـبــيـبـتَـهُ  ســبـيـاً لأحــزانِ

يـقــولُ هـاكُـمْ خُــذوا مـني بـلا ثـمـنٍ
عِـطـرَ الـحـبـيـبـةِ إخـلاصي وإيماني

حـتّى إذا مـا انـتهى ألـفى حـبـيـبَـتَـهُ
نَـهـبَ الـمُـرابـيـنِ بـاعـوهـا لِعـبـدانِ

كـأنَّ بــغـــدادَ وهي الـمـجـدُ جـاريـةٌ
يَـطـولُـهـا الـخـســفُ مِـنْ آنٍ الى آنِ
أهـانَـها مَـنْ لـهُ ماضٍ وأسـلَـمها
الـى عِـلـوجٍ أحـالـــوهـا لِـخُـــلّانِ

فها هيَ اليومَ تـشكو بؤسَ حالتِها
ولا سَـميعَ سـوى تِـنْعابِ غُــربانِ

وعادَ بيْ زمني المنحوسِ مُـتّهماً
كيما أُحَـدَّ بـحَـدِّ المُحصنِ الزاني

فـقُلتُ ما الذنبُ قالوا أنتَ عاشِـقُها
شهّرْتَ فيها فـقُـلتُ الحبُّ ألجاني

قـالوا تُـقِرُّ وفـيهِ الـرجمُ تَـعرِفُـهُ
فـقُـلتُ تـالله يـبقى الحُـبُّ عـنواني

ما كُـنتُ أولَ مَـنْ يهوى وآخِرَهُمْ
بـغـدادَ حتّى أكونَ المُـذنبَ الجاني

فإنْ يَكُنْ لِـيَكُنْ بغـدادُ أعـشـقُها
شـهادةُ العِـشقِ أرجوها بـميزاني

2 تعليقات

  1. Avatar كوثر الحكيم

    الصديق الأخ الحاج عطا الحاج يوسف منصور

    “قـالوا تُـقِرُّ وفـيهِ الـرجمُ تَـعرِفُـهُ
    فـقُـلتُ تـالله يـبقى الحُـبُّ عـنواني”

    سترجعَ بغدادَ إلى أحضان محبيها وستشرقُ شمسها في غدٍ قريب. دام قلمك الوطني الرائع ودمت شاعراً معطاءً وبكل خير.

    كبير تقديري واحترامي
    كوثر الحكيم –

  2. Avatar الحاج عطا الحاج يوسف منصور

    الاخ الصديق الشاعر الكوثر الدكتور كوثر الحكيم

    نعم ستعودُ بغداد باخلاص ابناء العراق المخلصين بعد ان يزيح الشعب الاحزاب التي لا همّ لها إلّا سرقة المال العام وتولي الكراسي .
    تحياتي الخالصه مع عاطر الودّ لك ايها الكوثر

    الحاج عطا

اترك رد