مدن الذهب


 
مدن الذهب

كارلوس البداية كانت سنه 1943 هرب ثلاثة شباب صغار من معسكر لتجنيد الجيش الفاشي الايطالي و كان كارلوس ,و أمريكيو , و بنيتو احد اعضائة و امسك الحرس بنيتو وهرب كارلوس وأمريكيو ظللا يركضان حتى أصبحا في مأمن ووقفا خلف بيت قديم وكانا مرهقان جدا وقال أمريكيو أين سنذهب ألان يا كارلوس
كارلوس : سنجد مكان أمن وبعد ذلك سنسلم أنفسنا إلى قوات الحلفاء وسنذهب إلى الولايات المتحدة الأمريكية ارض الأحلام وظل الاثنان يسران حتى وصلا مدينة نابولي وقد أرهقهم الجوع ولم يقدر أمريكيو على السير بسبب الجوع والبرد وقال كارلوس : اجلس هنا يا صديقي وأنا سأحضر لك الطعام وظل كارلوس يسأل كل من في الشارع وأصحاب المحلات والبيوت المساعدة رغيف خبزا , أو صحن حساء صغير لكن مع اشتداد الحرب ألعالميه الثانية كان الطعام عملة صعبة فلم يجد كارلوس من يساعده ظل واقف منتصف الشارع لايعرف ماذا يفعل وإذا بيد تربت على كتفه ولتفت وشاهد رجل بعمر الأربعين وقال لكارلوس هل أنت جائع . خاف كارلوس وتراجع قليلا .. من أنت وماذا تريد مني ؟
الرجل لا تخف أنا أريد مساعدتك تعال معي سأوفر لك الطعام ومكان دافئ وقال كارلوس لكن صديقي معي ولا استطيع تركة وحدة الرجل لنحضره معنا وأخذهم إلى المكان لكن ليس كما توقع كارلوس كانت حانة ملحقة بفندق دعارة تديره أمراءه كبيرة في العمر واسمها (سوينا ) وشريرة جدا تأوي نساء سيئات من اجل المال و هي تقدم الطعام لهن فقط والمنام وقاد الرجل كارلوس و أمريكيو وسط زحام الحانة وضحكات السكارى وقال انتظروني وتقدم نحو سونيا وعندما شاهدته سونيا ها بنيويتي ماذا أحضرت لنا
بنيويتي : أترين هاذان الشابين . سونيا وماذا ستفيد بهما ؟ بنيويتي أي شي سيدتي اجعلي منهما خادمين . سونيا معك حق واستلم منها مبلغ بسيط من المال لقاء خدمته
واصطحبتما إلى غرفة صغيرة وقذرة فيها سرير واحد وقالت لهما هذه الغرفة تنامون فيها وتعملون عندي كخدام تنظفون الحانة كل يوم مقابل المأوى والطعام وان تخاذلتم ونادت مايسون كان احد خدامها وتعتبره مثل ابنها كان ضخما جدا وقبيح
سونيا : ان لم تطيعوني فان مايسون سيقوم بجلدكم حتى يدمي ظهوركم

بداء كارلوس وأمريكيو العمل وكان عمل مجهد جدا تأزمت صحة أمريكيو و لم يستطيع العمل ووقع عبئ كبير على كارلوس لكن كان يضحي من صديقة ينظف الأرضية ويجلب الماء من خارج الحانة ويغسل الصحون فقط لكي لا تطرد سونيا صديقة ويوما عاد كارلوس وهو يحمل الماء في مثل أي يوم متعب لكنة وجد صديقة ميتا أصيب بصدمة وبكى علية كثيرا لكن قررا الهروب وساعدته راقصة اسمها لوسي .
و مرة اخرى يجد كارلوس نفسه في الشارع لكن لم يفقد الثقة ودعا الله ان يساعده و بينما هو يسير في الشارع وجد عملة نقدية تكفي لشراء رغيف خبز واحد و كان سعيدا لأنه لم يأكل منذ ثلاثة أيام وهنا مرت سيارة عسكرية بها رجال الأمن الخاص الـ موسوليني وهرب ودخل إلى حانة قريبه ومرت السيارة وانتظر حتى تصبح بعيدة ودخل رجل طويل و كان اسود البشرة يرتدي قبعة رعاة البقر و له جسم رياضي وطلب كاس شراب وقال صاحب الحانة آنت يا صغير اخرج وهنا تقدم رجل وهو يخفي سكين تحت سترته يحاول طعن هذا الرجل و صاح كارلوس احذر سيدي و صرع الرجل واخذ السكين وطعنه في يده واخرج مسدسه وأصاب أخر من المجرمين وهرب وخرج معه كارلوس وركضا و اختبآ بجانب منزل وتكلم الرجل با لايطالي شكرا أيها الشجاع ما اسمك …. (اسمي كارلوس انطونيو) وأعطاه قطعة نقدية وقال كارلوس بالانكليزية أنت لست ايطالي ولتفت وقال نعم مع ابتسامة لكنك تتكلم الانكليزية يبدو انك من عائلة محترمة
كارلوس كلا انا من معسكر الفتيان الفاشية هم من علموني الانكليزية و قراءة الخط الهيروغليفي أيضا كي نحتل أوربا ونسرق كنز الأهرام
وقد هربت وليس لدي مكان اذهب أليه وقال الرجل هل تريد المجيء معي ان كنت تريد ذالك
كارلوس : نعم أريد وذهب مع الرجل حتى وصلا إلى ميناء كانت تنظره سفينة متوسطة مكتوب عليها اسم (تمر لين) وصعدا عليها واستقبلهم رجال وقال الرجل تعالوا لقد انضم ألينا عضو جديد إلى طاقمنا تعال أعرفكم أسمة كارلوس انطونيو أما هؤلاء فهذا الرجل الضخم هو الألماني (جلم) وهذا قائد الدفة الفرنسي العجوز العاشق (بيبوت ) و الصيني (هونغ) و ( مارك) الانكليزي و العازف على الغيتار (ليو ) وانأ بيلي بونز الأمريكي
كارلوس : وانتم طاقم بحرية تجاري أم جواسيس؟
بيلي : كلا يا صغير نحن لسنا تجار ولا جواسيس نحن باحثون
كارلوس عن ماذا
بيلي : نحن نبحث عن الذهب عن مدن بنيت من الذهب والخريطة مبعثرة ونحن لدينا ربع منها
كارلوس : تبدو رحلة شيقة وكلها الغاز واستعدوا وغادر السفينة الميناء كارلوس سال بيلي لا تخافون ان تتعرض طريقكم سفن الحلفاء أو الغواصات لألمانية نحن نختفي تحت اسم مزيف لسفينة سويديه والسويد على الحياد
أبحرت السفينة كان سعيد جدا و أراد المشاركة في أعمال البحرية
وقال : كابتن بيلي ماهو عملي
بيلي أنت من ألان معاوني ولان اذهب مع ليو وقدما الطعام إلى إليزابيث
بيلي من هي إليزابيث ليو ستتعرف عليها ونزلا إلى قبو داخل السفينة كان فيه أمراءه سمراء جميله ذات عيون خضراء مكبله من قدمها بواسطة أغلال
قال ليو هذا طعامك يا إليزابيث ووضع الطعام أمهامها وأخذت تأكل بطريقة همجيه
كارلوس : من هذه ولماذا هي مكبلة هكذا
ليو أنها التي تقرءا لغز مدينة الكنز أنها من اسبانيا و قيدناها ألانها حاولت الهرب أكثر من مره
نظر ليها كارلوس وابتسمت ابتسامه شريرة
ظلت تبحر تمر لين من دولة إلى دولة متحاشين غواصات الألمان
وفي احد الليالي غاب القمر فيها اجتمع الطاقم على سطح السفينة واخرجوا إليزابيث من مقرها يسحبها هونغ بحبل
كارلوس قال ليو : ماذا ستفعلون بها
ليو : ستحل اللغز
بيلي : حسنا إليزابيث حان دورك اقرئي اللغز ولا رميت بك بالبحر
إليزابيث : تنظر إلى السماء المفتاح في رأس الثور الغارق في بحر البحرين وقال حسنا أعيدوها إلى مكانها و لنتجه صوب البحرين
انطلق الفريق الباحث عن الحلم صوب البحرين ووصلوا نزل الفريق قال بيلي لكارلوس احذر المكان يعج بتجار الرقيق
تجولوا في أسواق البحرين كانت إليزابيث معهم ويمسك بها اعترض طريقهم الحرس الملكي و أخذهم إلى الملك في بلاط الملك نادى الحارس جلالة الملك (سلمان ابن عيسى الـ خليفة ) وكان مع الملك ضابط بريطاني أسمه ( ادوارد)
أول ما قاله الملك لهم هل أنتم جواسيس الألمان
بيلي : كلا سيدي نحن شركة سويدية للنقل فقط و السويد على الحياد
ادوارد : لما انتم هنا
بيلي : نحن نعرض خداماتنا
ادوارد : هذا ليس كافيا يجب تفتيش سفينتكم
بيلي : نحن لا نمانع لكن يجب لا تفسدوا هدايا الملك وقال الملك أية هدية و أمر بيلي بإحضار الهدايا كانت عبارة سيارة أمريكية سعد الملك بها و أمر بإخلاء سبيلهم رغم معارضة ادوارد وعدم التعرض لهم
وإعطائهم غرفا خاصة بهم
خرج بيلي اصدقائة أليلا ومعهم معدات غطس ونزلوا في البحر ووجدوا رأس ثور الثور كان يعبد من قبل العرب قبل الإسلام حطم بيلي قرن الثور وأخرجه من البحر حطموا القرن فكان بها لؤلؤه حمراء براقة
قال بيلي وجدنا أول الطريق إلى مدن الذهب وتحركوا سرا من البحرين
أقاموا حفلة ألانهم لم يتعرضوا لآي خسائر عزف لهم ليو احلي المعزوفات على الغيتار ومن ثم بداء كل واحد منهم يحلم ماذا يفعل بحصة الذهب
جلم كان حلمه ان يصبح صاحب شركة مقاولات و أعود إلى ألمانيا بعد نهاية الحرب هونغ حلم بأكبر مطعم صيني و ليو حلمه غريب وعد حبيبته ان يجلب لها عقد من مدن الذهب و بيبوت حلم بسفينة وان يأخذ صديقته (ماريان ) التي تركتها في فرنسا ويطوف بها في العالم ومارك يضع النقود التي يكسبها من بيع الذهب في مصرف انكلترا ويعيش في قصر كبير دون عمل بقية حياته وقال بيلي وأنت يا كارلوس ماذا ستفعل بحصتك
لا ادري لكني احلم بالهجرة إلى الولايات المتحدة الامريكيه و ضحك الجميع عليه وقال بيلي له ان عليك أولا ان تجمع مال حتى تعيش في الولايات المتحدة
بعد الحفلة انصرف الجميع إلى عمله ووقف بيلي على بداية السفينة وينظر جاء أليه كارلوس وقال له
كابتن : أنت لم تقول ماذا ستفعل بحصتك بيلي : لا شي سأفكر بمغامرة ثانية
الحياة تستحق المغامرة وبلا مغامرة لا تسمى حياة ستكون سجن كبير
بيلي: أتريد تعرف كيف حصلت على لغز مدن الذهب كنت جندي شاب سنة 1918 كنت جندي نموذجي غاية في الإخلاص في تنفيذ الواجب عشت معركة غابات المارلن في ألمانيا حاصرنا موقع للعدو واقتحمنا الموقع لم نرحم احد نظرنا لما عايناه من خسائر وكانت أوامر قائدنا صارمة تجاه العدو ( لا تبقوا أحدا على قيد الحياة ) بقى من العدو سوى أربعة أفراد (القائد و ثلاث جنود شباب )
قرر القائد أمر جنوني
اختارني للمهمة لأني كنت مخلص جدا اصطحبناهم إلى الغابة وقال القائد أنت يا بيلي اقتل القائد وانأ سأقتل هؤلاء الشبان لم استطيع معارضته بسبب خوفي من العقاب اصطحبت القائد لعجوز الألماني و هو اجلس الشباب على ركبهم وسمعت ثلاث طلقات مشيت مسافة وانأ أفكر كيف سأقتل رجل اعزل ومسن وقال الرجل الألماني أرجوك يا بني لا تقتلني
وقلت له و مالذي سيمنعني كنت خائفا من ان أقتلة وهو أسير واعزل وخائف ان أعصي أمر له
قال القائد انا املك شيا قيما و اخرج ورقة فيها صورة رسم قديم لمدينه وقال أنها مدن الذهب أعظم كنز في الدنيا مدينة مفقودة منذ عهد النبي سليمان …….. مدينة مبنية من الذهب كل شي فيها يلمع الأرض و القصور و حتى أشجار الفواكه خذها و اربح جائزة العمر
بيلي: وماذا افعل بهذه الورقة القديمة ؟ أيها الخرف يجب تنفيذ الأمر خاف القائد أرجوك أيها الجندي لا تقتلي لا تكون مغفل الأوامر ليس كلها تصب في صالحك ما الذي ستجنيه في النهاية لا تتسنى من انك اسود فقير و كيف تعامل في بلادك جد الكنز وكن إمبراطور أمريكا …. لم استطيع فعلها طلبت منه ان يركض بعيدا و أطلقت رصاصة في الجو وعدت قابلني قائدي و الدماء تغطي جسمه و قال هل تم الأمر
نعم سيدي
قال أحسنت لنعد إلى معسكرنا في خيمتي فتحت الصورة مدن الذهب رسم قديم جدا رسمت على جلد غزال ألصوره كنت خائف من ن يلقى القبض على القائد الألماني ويكشف أمري و أتعرض للمسالة من قبل قائدي أخذت ادعوا الله من يقتل قائدي أو ذاك الألماني وهنا تعرض معسكرنا لهجوم معاكس بالغازات السامة و قذائف الموتور أصبت من خلالها بقذيفة سامة وفقدت البصر مدة ثلاث شهور وبعد تماثلي للشفاء عدت إلى حياتي الطبيعية خصمت نصف مستحقاتي العسكرية تناست الحكومة ما قدمه خلال الحرب فجأة وجدت نفسي بلا بيت أو مال و انا كنت أؤدي واجب وطني عملت في عدة مجالات ساقي في بار عامل تنظيف و حارس لدى إحدى العصابات في شيكاغو
ثم عملت ملاكما في مباريات دموية سرية أمتع بها رجالات المافيا و ممثلين هوليود مستفيد من خبرتي في الملاكمة استمر الحال معي حتى عام (1942) عدت من إحدى المباريات كنت مصاب وجدت في شقتي رجل يرتدي معطف اسود خفت منه وقلت له من أنت
قال : اهدأ يا بيلي روبنسون انا ضابط في المخابرات الأمريكية
انا من ساعدك عندما أصبت في الحرب العالمية الأولى
وهل تريد استرداد الجميل ألك
نعم عندما أنقذتك كانت بحوزتك هذه الصورة أخذناها منك تتحدث عن مدينة من الذهب لم نعر لها أهمية لكنها اتضحت أنها حقيقة و موجودة و لكن لا نعرف اين هي بالضبط
بيلي و ما دخلي بالموضوع ؟ الحكومة يا بيلي دخلت الحرب وفي تخسر أموال طائلة و نحن بحاجة لهذا الذهب المدينة لكي تعوض الولايات المتحدة الخسائر المادية و أنت يا بيلي اخترناك من بين كل رجال الولايات المتحدة و لأنك لأفضل خذ هذه الورقة موقعة من الرئيس روز فلت و بعد العثور على مدن الذهب ستكون لك ومن نصيب كبير
وها انا مع هؤلاء القراصنة نبحث منذ عام
كارلوس وماذا عن إليزابيث أنها جاسوسه لليابانيين تم أسرها في نيويورك وهي تعلم حل لغز مدن الذهب و اليابان تسعى خلف هذه ألمدينه أيضا
اتجه موكب الباحثين إلى
إلى الوطن الأم الولايات المتحدة لحل اللغز الثاني رأس العذراء نزل الباحثين تقسم الفريق إلى مجموعتين اختار بيلي اصطحاب كارلوس
الفريق الأول لم يفلح في معرفة من هو حارس قبر العذراء و في أي مقبرة يقع
الفريق الثاني
بيلي بونز و كارلوس يتجهان إلى الأس فيغاس إلى نادي الليالي الحمراء كان يديره أخوه اثنان يطلقون عليهم الاخوه سبكيو وهما شريران و لهم ملف أجرامي نجح بيلي في معرفة حارس القبر عن طريق تهديهما اسم الحارس (كوثيلو) مكسيكي في العقد السادس من عمره مدمن كحول هو الوحيد الذي يعرف مكان القبر لكنة مخلص جد ا لعائلة الفتاة المدفونة تمت مراقبة كوثيلو واتجه إلى مقبرة (ساد هيل ) لكنهم لم يستدلوا مكان القبر كوثيلو لا يدل عن مكان القبر حتى يستلم رسالة موقعة من قبل أهل الفتاه استطاع جلم و بيبوت التعرف على مزورة تواقيع فرنسية أسمها ( ماريا بيير ) كانت تعمل عند أهل الفتاه قبلت تزوير توقيع مقابل اللؤلؤ الحمراء زورت رسالة تأمر كوثيلو بفتح قبر العذراء لبيلي
رافق كارلوس بيلي و انتظرا عند مقبرة ساد هيل في ليلية باردة و ممطرة وصل كوثيلو وهو يمتطي حصان و قال أين الرسالة أخذها و قراها وقال اتبعاني ووقف فتح القبر الفتاه مدفونة منذ سنة (1891) كانت الفتاة أشبة بدمية من الخزف اقتلع بيلي رأس الفتاة و قال كوثيلو ماذا فعلت وهنا تداهمهم الشرطة و اخذ رجال الشرطة يطلقون النار بقوة أصابوا كوثيلو ووقع في القبر و بيلي بادلهم أطلاق النار أصاب فانوس النفطي الذي يحمله الشرطي و احترق احدهم و لكن كارلوس أصيب بطلقة في ساقه لكنهما نجيا من الشرطة
وصل بيلي و كارلوس إلى السفينة و قدم كارلوس نزفت دما كثيرا لكن خبرة مارك في الإسعافات الأولية أنقذت قدم كارلوس .
بعد هذا اعطوأ رأس العذراء إلى إليزابيث اقتلعت الأسنان ووضعتها على أرضية السفينة مشكلة منها كتابة سومرية تقول الكتابة من ان هناك خريطة اخرى ظهر البقرة الهندوسية بعدها اتجه الفريق الباحث عن المدينة إلى الهند البقرة في غابة وسط الهند كبيره جدا تحت حماية مجموعة مقاتلة شرسة و قائدها المقاتل (نيمو ) هذه المرة التنكر جاء بشكل تجار قماش بضاعتهم من العراق بيلي خطط لكل شي أذا اشترى من احد التجار اليهود العراقيين بضاعة قماش من نوع يحبها الشعب الهندي و خاصة قرية نيمو و بفضل المال و بعض الاقمشه المجانية يصل الفريق إلى قرية نيمو في القرية البقرة تحت حماية مشددة من تقاليد القرية أنهم يلبسون البقرة حرير في احد احتفال خاص بالبقرة ومع ادعاء بيلي انه تاجر قماش أصم و أبكم و ان كارلوس ابنة الذي يساعده و أهالي القرية لا يحتسون الكحول إذ استطاع بيلي دس في شراب العسل مادة مخدرة خدر فيها الحراس و ووصل إلى البقرة و قتلها و سلخ جلدها هنا يصل نيمو متأخر شاهد الجلد بيد بيلي الذي علق ساخر
أردت فقط ان اعرف مقاسها اندلع قتال بين بيلي و نيمو
نيمو كان الأبرع في القتال الحر طرح بيلي أرضا و أراد طعن بيلي بسيفه لكن كارلوس أصاب نيمو بطلقة في سيفه و بيلي استغل الفرصة و ينهض و يطيح بـ نيمو ضربا انسحب الفريق بسرعة من الهند إليزابيث تفسر ما مرسوم على جلد البقرة ان مفتاح باب المدن الذهبية ثلاث ( مزمار , مفتاح ، أناء ذهب ) إناء الذهب موجود في روسيا و انطلقت تمر لين نحو الاتحاد السوفيتي الملتهب بيلي بيده صورة لفتاة جميله جدا قال رفاقه هاهو الكابتن يطيل النظر إلى الصورة مجددا يقترب منه كارلوس
كابتن من هي صاحبة هذه الصورة
بيلي أنها حبيبتي وكنا سنتزوج لكن لم يحصل هذا …..كارلوس ما الذي منع
عائلتها و الأب خاصة من عائلة إقطاعية وانأ اسود اقترحت علي الهروب لكني رفضت كنت أحبها مستحيل لكن الثروة غلبتني من جديد إذ استطاع احد الأثرياء و بتخطيط من ولداها إقناعها بالزواج كارلوس وكيف اقتنعت لا كنتما على علاقة حب
بيلي نعم لكن هدد السيد بيترسون ابنته أما الزواج من غيري أو إدخالي إلى السجن وقد ضحت من اجلي … يصل ليو كابتن هناك سفينة ألمانية قتاليه استعدوا لا تطلقوا النار لا عند الضرورة قال مارك أنها الكوميت سفينة إغراق المؤن أطلق رفاق بيلي أشارة من أنهم سفينة سويديه محايدة لنقل البضائع اقتربت الكوميت لوح بيلي و رفاقه الألمان وبادلهم الألمان التحية استطاع بيلي بعد فترة من السفر دخول الأراضي السوفيتية انزل الإبطال الحمولة كانت طعام معلبات أمريكية للجيش الروسي و لتقى بيلي بقائد العلميات الروسية وبفضل كفاءة كارلوس بلغه الروسية ان موجدات المتحف كانت بعهدة احد الجنرالات و اسمه ايفان لكنه سرق أناء ذهبي و هرب إلى إحدى الجزر الفلبينه اتجه الفريق من إلى الجزيرة تابعه للفلبين صغيره جدا و لا يحتلها اليابانيين ايفان يعيش مثل الملك حراسه نساء فقط مدججات بالسلاح قسم بيلي الفريق إلى قسمين و هاجموا مقر ايفان ولم تنفع أو يصيب المدفع الرشاش احد فريق بيلي تم اسر جميع حماية ايفان و ايفان نفسه خائف على حياته قال لهم ان يبقوا على حياته و ان يأخذوه معهم ألان نساء الحماية يعتقدن ان بقاء الإناء الذهبي شي مقدس وفقدانه يفقد أمير النساء مكانته هذه و يقدمن على التضحية بي و اخبرهم أيضا من ان المزمار مع احد الهنود الحمر الاباش في أمريكا لكن بيلي و رفاقه رفضوا طلبه مما جعل النساء الحماية برمي ايفان في حفرة فيها ثعبان عملاق قام بابتلاعه الهنود . بيلي أخيرا عرفنا طريقك أيتها المدن الذهبية ومن ثم عادوا إلى الولايات المتحدة الامريكيه و خلال بحث دقيق جدا عرفوا ان المزمار مع جندي اسمه بن يازي و لتحق بالجيش و المزمار معه وهو في بريطانيا اتجه الفريق إلى بريطانيا الجندي الأمريكي من الأصل الهندي
تبدءا عملية تحرير فرنسا النورماندي
بن يازي في الفرقة المحمولة جوا بيلي و مارك الذي انتحل شخصية ضابط انكليزي رفيع خطفا جندي اسود وتم إيداع الجندي في بيت للدعارة فيه و أعطوه مال وقال له بيلي هل تفضل الموت في فرنسا أم التمتع هنا و الحصول على وسام الشجاعة وافق الجندي كروز تسلسل بيلي إلى الطائرة على انه الجندي كروز يبدءا الإنزال في فرنسا و عند قفز ابن يازي لتصق بيلي به في ظهره ومنعه من سحب المظلة وقال له أعطني المزمار بن يازي اتركني ماذا تفعل أنت ستقلني سأتركك عند إعطائي المزمار بن أي مزمار ……… لا تنكر أيها البائس حسنا خذه و ترك بيلي بن يازي فتح المظلة و نجا و بيلي أيضا نجا كان كارلوس وباقي الرفاق تنكروا بزي جنود ألمان و استولوا على دبابة تايغر ألمانية حتى قدوم بيلي لكن بيبوت كان حبيبته ماريان في باريس
بيلي : بيبوت كيف نذهب إلى باريس وهي ألان بيد الثوار الفرنسيين أرجوك يا بيلي إنها تنتظرني هناك وافق و اتجهوا بالدبابة سرا بين الأزقة حتى وصلوا باريس الثوار كانوا يعدمون من كان يعمل لصالح الألمان بالمقصلة أوقفوا الدبابة داخل زقاق مطل على بيت ماريان و الثوار يحاصرون بيتها ألانها كانت عملية للجيش النازي خرجت من الباب وقفت وقالت انا اعلم يا بيبوت انك هنا ولكن هذه أخر مره تراني انا آسفة يا حبيبي و تخلع ملابسها كلها وبقت عارية وقالت أنت كنت تحب تراني هكذا و وسيقت إلى المقصلة و قطعوا رأسها و صرخ بيبوت كأنه طفل و خرج على رأس الدبابة وظل يطلق النار مدفعها الرشاش و شغل الدبابة و اخترق حشود الثوار و هربوا من ثم وصلوا إلى السفينة التي أصبحت مطارده المفتاح موجود مع شيماجي زوج إليزابيث وهو موجود في الفلبين طريق الذهاب إلى الفلبين تصادفهم الكوميت و قد عملت بأمرهم قال يا رفاق استعدوا لمواجهة الكوميت كارلوس لكن يا بيلي أنها اكبر و أكثر تسليح بيلي
كارلوس يا صغير لا تعرف من ان القراصنة لا يغرقون …… استعدوا استعد الطرفان دارا حول بعضهم البعض و دار قتال و كأنه سفن القرن الثامن عشر الكوميت غرقت و تمر لين أصيبت لكن ليو و مارك قتلا و لم تعد تنفع السفينة في الفلبين تسلسل بيلي و كارلوس و جلم ومعهم إليزابيث إلى قلب المعسكر الياباني المحاصر من قبل قوات ماك آرثر اليابانيين لقوا القبض على كارلوس و اشرف على تعذيبه شيماجي نفسه ضربا و ركلا وهو يقول أين زوجتي كارلوس لا اعرف … أين هم رفاقك اعترف وهنا وصل احد الجنود و انحنى سيدي هناك احد القراصنة كان بيلي و هو يربط إليزابيث بحبل من عنقها وقال ان أردت زوجتك سلمني الصبي و المفتاح و لا أفجرها بالقنبلة هذه
شيماجي اتركها ……..بيلي افعل ما قلته أليك أعطى شيماجي المفتاح إلى كارلوس و أطلق سراحه و كذالك بيلي مر الاثنان من بقرب بعض و احتضن كارلوس بيلي و اليزابيت شيماجي و لكن شيماجي صاح اقتلوهم و احضروا المفتاح وهنا يفاجئ القدر طائرة أمريكية بقصف الموقع بيلي حمل كارلوس وهربا ومن شدة القصف عادت إليزابيث خوفا إلى بيلي إما شيماجي تقاتل مع بيلي في الغابة قتال بالسلاح الأبيض و انتصر بيلي و قتل شيماجي و سرق الفريق غواصة الخاصة بشيماجي ( أي 68) جلم له معرفة في الغواصات و انطلقوا بها نحو مثلث برمودا المزمار آذ عزف به عزف خاص تفتح بوابة الزمن وتدخلهم داخل مثلث برمودا لكن الوحيد الذي استطاع العزف عليه هو كارلوس و عبروا المثلث دون ان يصاب احدهم مدن الذهب لها باب عظيم ملتصق بالسماء و هناك كان رجل يتعبد داخل قفص إليزابيث هذا الرجل يعرف ألتعويذه الرجل المتعبد كلا ابتعدوا عني هذا المكان مقدس ابتعدوا يا لصوص اجبروه بالتهديد و الضرب حل لغز الباب
على باب المدن كان مكان الإناء الذهبي و كلمات مبعثره وضعوا الإناء و الرجل المتعبد رتب الكلمات فتح باب المدن الذهبية روعه بل أكثر مدن كأملها ذهب زمرد ياقوت انهر من النبيذ الأحمر تجري دخلوها وهم يصرخون و الكل جمعوا كمية كبيره جدا من الذهب حتى إليزابيث كارلوس شده نظره فاكهة من زمرد و ياقوت اسمها عيون الحور اخذ اثنين بينما الجميع مصاب بجنون جمع الذهب و شربوا جميعهم من نهر النبيذ الأحمر فقط كارلوس الذي اخذ يبحث في إرجاء المدن شاهدت كتابة على جدار بالخط الهيروغليفي كارلوس قرائها .
(( كل من يشرب من نهر النبيذ هذا يصاب بالجنون و يقتل حتى نفسه))
عاد مسرعا اخبر بيلي الذي بداءت عياه تحولت حمراء كعيون الشيطان
كارلوس بيلي ان النبيذ الذي شربتموه كان مسمم .
بيلي . لنرحل من هنا كارلوس
وهنا حضر جلم وهونغ و بيبوت و إليزابيث و عيونهم حمراء
بيبوت : قال بلكنته الفرنسية أو كابتن أين أنت ذاهب يا سيدي تريد اخذ حصتنا
بيلي كلا انتم أصدقائي و أشار إلى كارلوس ان يختبئ وهنا تدور رحى معركة دموية بالأيدي و الأرجل و المسدسات و الرجل المتعبد يقول كلا لا تتقاتلوا و يصاب بطلق ناري و وتسيل دمائه و تبدءا مدن الذهب بالانهيار و الذوبان كأنها شمعه نجح بيلي و كارلوس فقط من الهرب بعد إصابة بيلي بطلق ناري وعبر بوابة الزمن وصلوا إلى شواطئ كاليفورنيا كارلوس بيلي دعني أرى يدك لكن بيلي كان تحت تأثير النبيذ خنق كارلوس …. كارلوس وهو يختنق بيلي كلا نحن أصدقاء سيطر بيلي على نفسه وهنا تغير الطائرات الامريكيه على الغواصة اليابانية بيلي ينزل قارب النجاة و معه كارلوس اذهب أنت
كارلوس و أنت يا بيلي …… بيلي أسرع وجدف سأعود بعد ان اشالغهم عنك
اسمك كارلوس بالمدفع الرشاش و قال بأعلى صوته تعالوا انا بيلي بونز و انقضت الطائرات و تفجرت الغواصة بعد قتال جرف القارب كارلوس إلى الشاطئ و أنقذه الرجل ذو المعطف الأسود لكنة لم يسال عن بيلي فقط اخذ عيون الحور من كارلوس ومن ثم عاش كارلوس في الولايات الامريكيه و أصبح عمدة وفي سنة 1963 شاهد رجلين شرطة يجران شحاذ اسود وكبير في السن أمر سائقة بالتوقف و نزل لهم وقال توقفا ماذا تفعلان …. نحن آسفان سيدي لكنة يتسكع ويزعج المارة و هو يحمل كيس قاذورات
كارلوس اتركوه اخرج محفظته و أعطى الرجل مال شكرا العجوز كارلوس و ذهب و ترك الكيس الخاص به السائق انظر سيدي ماذا وجدت في كيس الشحاذ كانت صورة مدن الذهب قال كارلوس بيلي بحث عنه لكن اختفى ….اختفى مجددا

(النهاية)

المقال السابقشَـعـرُكِ يَـنـبـوع وَجـدٍ
المقال التالىدافنيه سوه
مصطفى اسمر.. كاتب قصة و قصة قصيرة.. نشر له مجموعة من القصص الجميلة وبعد في الصحف والمواقع الالكترومبة .. فازت بمسابقة مجلة العربي الكويتية عن قصة الوعد لمسابقة البي بي سي للقصة القصيرة... وفازالمهرجان الدولي الرسول الشمس....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد