دموع بحجم العذاب

 
لوحة للفنان معراج فارس

ربما ..
يأتي بعد اندحار الرعود
ليأسر الاعصار
و يغير مسار الشرايين
** **
ربما ..
يحطم اغلال الجسد
ليعتق الروح
** **
يا حبيبة ..
قبل رحيلي عن مرافئ الروح
القي َ القبض على قلبي
يُسَبِح باسمك
وطعنوا الشفاه
الغائبة عن وعيها
على ابواب الذكريات
** **
لاشئ يربطني بالتأريخ
ولابالعمر
سوى كرهي لكم ..! ** **
في وقت ما
بعد َان ينضجَ كالفاكهة
الجنون ..
سأغدرني ..
عبر اسوار جلدي
و حواجز الزمن الشائك
بعيداً ..
عن امواج القمر
و سياط الشمس
وزرقة السماء
بعيداً ..
بعيداً ..
عن فوهات العيون
عن اسر جاذبيتي اللعينة
اتحرر ..
الى اللاوعي !
** **
حيث الطفولة
والحب ..
مثل عيون العصافير ..
حينئذٍ ..
ساربطكم بحبالي الصوتية
واصرخ في وجهكم
كطفل وليد ..
ثم ..
العنكم ..
يا اصدقائي الاعداء .!
وقلبي يتفطرُ
كأرض منعوا عنها الماء
العنكم ..
حتى تبكي السماء
دموعاً بحجم العذاب
مادامت روحي
غادرت مرافئ بغداد

المقال السابقالمخرج محمد خان.. عاشق السينما الواقعية
المقال التالىظل الشكل هو الجمال – ج١
نبيل الشاوي شاعر ، صحفي ، فنان فوتغرافي.. ولدت من رحم بغداد الجميلة.. عملت بجريدة الجمهورية منذ كنت صغير عهد بالحرف والتصوير .. شاركت بالكثير من المعارض الفوتغرافية داخل العراق وخارجه ، وحصدت الجوائز العالمية والمحلية . نشرت الكثير من قصائدي في الصحف والمجلات العراقية والعربية منها .. اصدرت مجموعتي....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد