ربيع

 
ربيع
لوحة للفنان محمد سعدون

يا محبوبتي تعالي الآن
ألفُ زهرة تضحكُ لكِ من حديقَتِنا
من أطرافِ الشتاء
وترقصُ معكِ آخر قطراتِ المطر في فبراير
تُهدهِدنَ خطواتك
فـ آدم لمْ يجد مثلَ حواء
في جنة،
نحنُ لنْ ندع أنفُسنا تموتُ عبر القلق
من هذا الزمنِ الفاسد
حدّ النخاع

تعالي الآن
نبحثُ عن سمفونيةِ الطير
من غصنٍ إلى آخرَ تتشكلُ الاغاني
عن فراشةٍ تترنحُ إلى مِعصَمك
تحتَ ظلّ خمس نخلات
من زهرةٍ شذيةٍ تنحني لك
والظلُ يرقصُ
مثل حاشيةِ ثوب

تسللي الآن
يا سيدة الشّمس
إلى قلبي عبرَ الضياءِ الزرقاء
وخُذيه
واجمعي شظاياه ..
واقرأيه
حتى تمتلأَ أغصانَه بوريقاتٍ من نار
تنشدُ فردوساً مختلفة
قطعة من سماء

يا محبوبتي
لنبدأ يوماً آخرَ كما لمْ يبدأ

مثلَهُ يوم

لا تعليقات

اترك رد