تسبيحة لم تكتمل


 
تسبيحة لم تكتمل
لوحة للفنانة شذى السعيدي

كبرتُ ياحبيبي
٠
٠
٠
لم تعدْ الأمورُ تتكررُ كما عهدناها
إنكسرَ جناحي
وأنتَ مستمرٌ في التحليقِ
بعيداً….
يا فتنة ٌ طمعتْ بكَ السماءُ .
متحسرة لم تمهلني
أكمالَ تسبيحةَ عمرِكَ العشرين
تركتَ حباتِها….
أرملةٌ تعوي الحزنَ خرساً
بينَ الأروقةِ تطلبُ الرجوعَ
إصواتٌ زهقتْ أرواحاً في غيرِ موعدها
آنَ الآوانُ أنْ ترتدي الحجابَ بصيرتي
عن كلِ الألوان ِ
وتزيدَ أوجاعَ خاصرتي تمزقاً
مع كلِ قيامةٍ
الربُ في ملكوتهِ العتيقِ
يستقبلُ أسرابَ الملائكة ِ .
كبرتُ ياحبيبي
جوابُكَ لم يروِ السؤالَ
عنْ موتِ السلام ِ
الشموعُ نصوصٌ أوقدَتْ حروفَها
تأبيناً لفقدِ كفي
ليلٌ شاخ صبحهُ وابتعلتهُ ….
المنايا …..
٠
٠
٠.

1 تعليقك

  1. نص في غاية الروعة والتكثيف والجمال تنفرد فيه الشاعرة نيسان سليم رأفت بلوعة حزنها وهي ترى وطنا يحترق بأزهاره وعمرا يفقد أغصانه وخضرته تحية للصدى نت وللمبدعة نيسان لما تتحفنا به من جمال شعرٍ وإبداع ..

اترك رد