قراءة نقدية في تجربة الفنان التشكيلي والناقد العربي السعودي مؤيد منيف

 
قراءة نقدية في تجربة الفنان التشكيلي والناقد العربي السعودي مؤيد منيف

الفن العربي في شبه الجزيرة العربية وفي المملكة العربية السعودية ومدينة الجوف في شمال المملكة العربية السعودية . عريق في جذوره ويتصل بجدور بعيدة المدى والجمال والاهمية . ومن هذه الجذور خرجت روح الفنان الجوفي مؤيد منيف في عصرية الفن السعودي الاصيل . وهو المشبع في حصيلة الفن السعودي القديم . والذي استمد تأثيراته من العهود القديمة لتاريخ جزيرة العرب القديمة . متأثرابالفنون الكلاسيكية للفن القديم ومحافظ على طابعه المحلي وقيمة فن الصحراء فيه . مع كل عصرية متطلبات الفنون الحديثة والعصر الحديث . وفي مرحلة حاسمة تطور الفن كثيرا على همة وخبرات وممارسة كوكبة من المبدعين التقدميين ومؤيد منيف واحد من تلك النخبة المقفة التي ارست قواعد الابداع الجديد واهميته ..
قراءة نقدية في تجربة الفنان التشكيلي والناقد العربي السعودي مؤيد منيف

وسر جاذبيته في خضم العصر الحديث . مع قيمة ماعمل به على ربط جمالياته بواقع الحياة المدنية العامة ن جهة اخرى . وهو الذي حمل ابداعه الى قيمة المحافل العالمية . طارح في نفسه .. قيمة مايبدعه وتعلمه من ارث انساني وفني بالمنطقة الشمالية وماتعلمه من حكايا والدته الجوفية التي نقلت له الواقع وجماليات ارث نساء الجوف في جميل مطرزاته الشعبية . في السدو والبسط . وشكل بيت الشعر المعروف . في الصحراء . والبادية . ومن تلك الخصوصية الهامة . وجد الفنان التشكيلي مؤيد منيف عالمه وخصوصية تجربته . وجدية ارتباطه بمفهوم الحياة الشعبية الجوفية . واصح عميق الصلة بالواقع البيئي والجمالي لبيئته . بواقع استشرافي وليس في مفهوم اشتراقي كما يفعلون غييره . فكان هذا سر تمايزه في سبيل ان يبقة الفنان الرائد امين لبيئته . التي فتح ابداعه لها . ورفع من مستوى تمثيلها . بحيث مجد روحه بالصناعات التطبيقية والمحلية والشعبية وربطها بقيم الفن التشكيلي والجمالي المعاصر . فكان كالمعلم الفذ الذي يقدم العديد من لوحاته والوانه في سبيل تطوير مفهوم المحلية في لوحاته وعميق تجربته وبأسلوب روحه المنفلت من اكاديميته والتزمت الاكاديمي .
thumbnail_مؤيد منيف (11)

تحرر الفنان مؤيد منيف .. في عوالمه من شكل الملامح التقليدية الاولى في رسم عوالم البادية والصحراء والحمام والرجاجيل . ونزع في سلطان افكاره الى مواضيعه الاكثر تغيرا وثورية .. وتقدمية . فكانت تجريدياته . صورة الفن الشعبي الجوفي . الذي يخرج من نفس التأثيرات الجوفية في عمق ايحاءاته والوانه وعجينة اللون فيها . وهذا كان لغته الخاصة المميزة . واتجاهه الخاص به . وقد ساعدته قراءاته الفكرية والثقافية والمتولوجيا الى ذلك المقاييس الجمالية . وهو الذي تشبث باسلوب الذاتية والمحلية . كاتجاه ومدرسته الفنية واسلوبه في سر اسراره الذي يمارسه امام نفسه والناس وبه مااشتهر .. وعرف به .. وربطها بصيغ شعبية مألوفة وغير مألوفة .. في ملامس سطوح لوحاته . ومشاركة الوانه المائية والاكريليك والزيتية .. وكل خامة عمل بها لصالح تقانة تجاربة الفنية التشكيلية . التي بدأت معه منذ الصغر . وشكل مع مراهقة شخصيته . لتنضح مع فتوته وشبابه . ولتحيا معه لليوم .
thumbnail_مؤيد منيف (22)
الشيء الجديد في عوالمه وفي اعمال الفنان التشكيلي العربي االسعودي الجوفي مؤيد منيف . ان مواضيعه ثورة في مفهوم المضمون الفني . وان مواضيعه ذات تقنية مبتكرة . رغم للوهلة الاملى تراها بالعين المجردة فتراها سهلة .. ولكنها السهل الممتنع . المرمز وفق شفرة خاصة بعوالم الفنان الصحراء والذي وجد في صباحات الواحات المشمسة ملاذ ه الاول والاخير . وعند الغروب او المساء .. يجلس ينتظر جفاف الوانه فلا تجف . ذهنية التضاد اللوني والملمس الخشن لكتلة اللون وكيفية تجد الوانه . اكثر قبولا . واحباره واقلامه الملونة وكولاجات اكثر .. اكثر دهشة واغراءا وتجويد وروعة واحساس بالقيمة والشيئية . الكاملة للمرئيات التي يراها الفنان مؤيد منيف .. جماليات فضاءه الجمالي . وجلال الصمت فيها في فنتازيا روحه القلقة .. ووفق رقش تجريدي يرتفع في المطلق من المحدود الى المجرد من المشخص . وهنا قيمة ابداعه . وسر تطور عوالمه التي لاتنسى منظورها الروحي كما استلهامها في مقدمات اهتماماته لبيئته وعوالم التظور فيها .
مؤيد منيف (25)

وفق ذات الايقاع المتمثل بعوالم جزئياته الى كلية مضموناته الرمزية . واحساس الفطرة والتلقائية المحضه لذوقه المرهف . وفق حسه الانساني السليم . في عالمه المحيط . ووفق اختلاط روح الناس فيه . وهو الذي عاش بيئته .. وصحراءه وحضارة حضارات بلاده .. وعرف مشاكل وهمو الرعيان والبراري والقلاع والحجارة والرجوم واشجار النخيل والنقوش القديمة ..وماخلفه الانسان القديم والحديث في متطلباته واحتياجاته التي وظفها الفنان مؤيد منيف .. في الجو الساخن وفي الجو العام للوحته . التي تطفح بالحرارة والضوء واللون والتكوين . ذات البناء اللوني الموزع باتزان في اللوحة ومنه يحاول كسر الجمود الشكلي الذي سيطر على لوحات الاخرين . ومن هنا اضافة اليها روه كقيمة انسانية مطلقة . وفق عناصر انسانية .. حول الفنان مؤيد منيف انسنة اللوحة .
thumbnail_مؤيد منيف (24)

لا تعليقات

اترك رد