بئرُ الخديعة

 
بئرُ الخديعة.. للشاعر نعمة حسن علوان #ابداع #العراق
لوحة للفنان بلاسم محمد

بدأنا نعيدُ حكاياتِنا من جديد
نعيدُ استغاثاتِنا
ونعيدُ ترتيبَ الطريقِ إلى المَجْزَرَةْ
تذكرتُ سكونَ المساءِ
وأمي المريضةَ
بعضَ التصاويرِ القديمةِ
والأصدقاء
وكنتُ كأغنيةٍ يعيدُ صدَاها المكانُ
فترتدُّ
ترتدُّ
بين جدارينِ من الصمت
توقفني صَفعةٌ
لأرقدَ قربَ الظلال حزينا
يحاولُ أن يستدرّ عطفَ الوجوهِ الملثمةِ
السكاكينَ
وفُوَّهاتِ السلاح المصوب في الرأس
وكنتُ أرى :
رأيتُ الشوارعَ
والناسَ
والدكاكينَ
رأيتُ صغارا
تُرَعْرِهُم الحربُ
كالبنادقِ
وتزيّتَهم
كي يكونوا صالحينَ لمِلءِ الفراغ
رأيتُ الحكايةَ
مثل الطريقِ الذي سلكناهُ
عبرَ البيوتِ القديمةِ
مثل عيونِ الصغارِ
وثرثراتِ النساءِ
ومثل السكاكينِ التي تبرقُ الآن
كعينيّ نمرٍ جريءْ
ونحن نحاولُ أن نسرقَ لحظةً من جسدِ المستحيلِ
نرمي بأرواحنا عَنْوَةً في السكوتِ
ونسقطُ
حالمينَ
بموتٍ بطيءْ
لنسمعَ صوتَ ناي بعيدٍ
وضجيجَ آلهةٍ في المكان
ونركضُ
كم ركضنا
كصحراء نركضُ الآن نحنُ
نعاينُ من ثقبِ مخاوفِنا
بئرَ الخديعةِ
فنعيدُ تكرارَ أغنية هادئة من جديد
وننظرُ في عيونِ الفراغِ
نرى
حجمَ هذا الرحيل الكبير
ونمضي

المقال السابقتجار جدد
المقال التالىأهداف وإنعكاسات هجمات “داعش” على الغرب – الجزء الثاني
نعمة حسن علوان يكتب الشعر باجناسه المختلفة / منذ ثمانينات القرن الماضي / غير انه بدأ مرحلة الكتابة الفعلية والنشر بعد 2003م / وبدأ ينشر في عدد من الصحف المحلية والعربية والمواقع الادبية على الانترنت / وله مخطوطات شعرية في طريقها الى النشر / يميل الى الاختصار والتكثيف في الكتابة ........
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد