أنا كافرة..!


 
أنا كافرة..!
لوحة للفنان محمد زيدان

أنا كافرة..!
لا..لا..لا..
لم تكنْ لحظةً عابرةْ..
فصرحُ المرايا.. وجيشُ المنايا..
إنكسارُ القمرْ..
ومشوارُ قُبّرةٍ حائرةْ..
نسيتُ بأني الدليلُ
الى خمّارةٍ ساهرةْ..
الى صومعةٍ يضجّ فيها
صليلُ المطرْ..
ونزفُ السيوفِ
بمعركةٍ خاسرةْ..
أنا.. الكافرةْ..
بكلّ سبايا النساءْ..
رُمينَ على قارعةٍ للبغاءْ..
فكُنّ بقايا حطامْ
وهذا الظلامْ
يجسّ نبضَ ليالٍ عتامْ..
على شرفةٍ خافرةْ..
أنا.. الكافرةْ..!
لأني أنتفضتُ على كلّ عرفٍ
يمزّقُ سترَ
سنىً ماطرةْ..
يُشتّتُ أمري
وينبشُ سرّي
ويخدعُ كلّ خطىً ماكرةْ..
أنا.. الكافرةْ..
بكل صلاةٍ دعتكَ لظُلمي
لكل صيامٍ دعاكَ كخصمي
بكلّ سجودٍ يعطّرُ ثوبك
ويدعوكَ جهراً نحو النساء
ويدعوكَ نحو اقتسام الغنائم
لك المشتهى ..المنتهى
والخمورَ .. الحريمَ
بكلّ المواسمْ
أنا.. الكافرةْ..
لأني لم اتشهدْ باسمك
ولم أتوضأ بماءٍ لعطرك
ولم أقتفِ كلامك ..خطوك
فآرجمْ خطاي
وآجلدْ ظنوني
فأني القتيلةْ
بآسم القبيلةْ
أنا.. الكافرةْ..
أصرخُ.. أصرخُ..
في كلّ حيّ
أنا الكافرةْ..

لا تعليقات

اترك رد