مدرب الحراس غانم عبد الرزاق : حراسة مرمى منتخبنا الوطني ستكون أفضل بوجود المدرب الخبير سهيل صابر


 
مدرب الحراس غانم عبد الرزاق : حراسة مرمى منتخبنا الوطني ستكون أفضل بوجود المدرب الخبير سهيل صابر

يواصل مدرب حراس المرمى العراقي غانم عبد الرزاق مسيرته الناجحة في تدريب حراس نادي بني ياس لفئة الناشئين موقع الصدى حاور غانم لتسليط الضوء على مسيرته ورأيه بمستوى حراس مرمى منتخبنا الوطني الذي يستعد للدخول في المرحلة الثانية لتصفيات كأس العالم خاصة وان محبي المنتخب ينتابهم القلق على حماة الخشبات الثلاث بعد اعتزال الحارس الغيور نور صبري

– نريد ان نعرف من هو غانم عبد الرزاق؟
انا من مواليد 80 بدايتي كحارس في الفائت العمرية وتحددا مع فرق الاشبال عام 96 ثم انتقلت الى فريق سامراء الاول ثم مثلت نادي العلم في دوري الدرجه الاولى وبعدها نادي صلاح الدين سنه 2003 ثم تعرضت للاصابة وابتعدت عن العب
وبدئت التدريب سنه 2009 في فرق الاشبال والناشئين والشباب والفريق إلا ول وانتقلت الى العمل في الامارات عام 2014

– ماهي طبيعة مهمتك مع نادي بني ياس؟
لقد بدأت عملي التدريبي في الامارات منذ عام 2014.. وانا الان مع نادي بني ياس وتسلمت مهمة تدريب حراس فرق الفئات العمرية من تسع سنوات الى عشر سنوات وصولا الى فريق 17 عام ويتم رعاية هذه الفرق المنتمية الى اكاديمة النادي ونتيجة لنجاحي في عملي فقد تقدمت لي عروض من اندية الامارت الإماراتي والجزيرة وفي قطر من النادي العربي وحاليا اشرف على احد حراس المرمى الذي يلعب لمنتخب ابوظبي وهو الحارس حمد المهري ويلعب في فريق 13 عام يعني الناشئين.

– ماهي ردود الفعل حول عملك في نادي بني ياس؟
المدرب العراقي يتمتع بمكانة جيدة في الكرة الاماراتية وبالنسبة لي فقد اشاد المدربين الأوروبيين المتواجدين هناك بامكانياتي وعلى سبيل المثال اشاد المدير الفني الاسباني بيب بعملي مع نادي بني ياس وكان هذا المدرب يتولى مهمة تدريب فريق برشلونة للناشئين تحت خمسة عشر عاما .

– هل تابعت الدوري العراقي ومارأيك في مستوى المنافسة في مبارياته مقارنة بالدوري الاماراتي؟
الدوري العراقي غير ناجح لعدة اسباب منها التوقفات التي ترهق المدربين واللاعبين كذلك سوء ارضيه الملاعب وعدم وجود دوري للفائت العمريه عكس الدوري الامارتي دوري ناجح ومنظم من كل الجوانب الاداريه والمنشائت الرياضيه ويعد الدوري الاماراتي من خيرة دوريات المنطقة من ناحية الأكاديميات والخبرات الاجنبيه التي توضف للاعبين كل هذا يميز الدوري الاماراتي

– وماذا عن المنتخب الوطني؟
بالنسبة للمنتخب الوطني فانه سيخوض المرحلة الثانية من تصفياات كأس العالم في مجموعه قويه وإن شاء الله يتجاوز المجموعة بنجاح بوجود كادر تدريبي عالي المستوى بقيادة راضي شنيشل يتمتع بالعلمية والخبرة

– وماذا عن حراسة مرمى الوطني هل نحن في ازمة؟
بالنسبة لحراسة مرمى الوطني نحن لسنا في ازمة بوجود حراس جيدين يحتاجون الى بعض الجهد وستكون في حال افضل بوجود مدرب حراس كبير وهو الكابتن سهيل صابر الذي يتمتع بخبرة كبيره ومسيرة حافله بالانجازات في الدوري القطري والكرة العراقية .

شارك
المقال السابقالكرادة قطعة من قلوبنا ..
المقال التالىالفتنة!
خضير حمودي عمل في الصحف العراقية في الاختصاص الرياضي ثم انتقل للعمل في التلفزيون في قناتي الحدث والبغدادية كمحرر رياضي ومقدم وفويز.. عضو الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية وعضو في نقابة الصحفيين العرب وعضو في نقابة الصحفيين العراقية وعضو في اتحاد الصحافة الرياضية العراقية.. ساهم في اعداد العديد من البر....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد