وباء الجهل

 

بات وباء الجهل ينتشر في شتى بقاع العالم الحضاريه وفي الدول التي كانت متحضره وثقافيه..
بعد ان كنا اول من اخترع الكتابه
بعد ان كنا اول من صنع العجلات
واول من عرف الهندسه
بعد ان كنا تراث وحضاره اصبحنا انقاض
تحت ضل هذه الحروب ومخلفات الاحتلال , لم يكن الهدف من الاحتلال ان يقضي علينا لا… بل كان الهدف القضاء على هذه العقول
القضاء على هذه الحضاره والثقافه
لاتهمه اجسادنا بقدر ما تهمه عقولنا , فهو لا يحاربنا جسدياً بل فكرياً
نحن الان نملك اقوى سلاح في العالم وهو القلم
دعونا نتمسك بهذا السلاح
دعونا نحارب اقوى القوى بهذا السلاح
دعونا نعيد مجدنا وحريتنا وانسانيتنا التي سُلِبت ثم فُقِدت
دعونا نستعيد اقلامنا ونمسكها للأجيال
دعونا ننير هذه البلاد في العلم
عدونا هدفه ان نعيش في زنزانه عتمه خاليه من النور
فقرر ان يبني لنا زنزانة الجهل
ولا نستطيع الهروب او الخروج من هذه الزنزانه الا بالعلم والمفتاح هو القلم
أمعن النظر من حولك وتفكر قليلاً وكن أنت ضمن القلة القليلة التي قال فيهم رب العزة ( قليلاً من الناس ما يتفكرون ) ( قليلاً ما يتفقهون )
لنمسك الاقلام ولنعيد الغزل , نعيد الأمل , نعيد حب الإنسان للإنسان
لنمسك الاقلام ونحارب الجهل
لنمسك الاقلام وننشرر العدل
ثقافتنا هي ليست ان نصنع سلاحاً متطور ولا ان نبني ناطحات للسحاب
ثقافتنا هي ان نولد انسان معبأ بافكار انسانيه
ويؤمن بأن الاقلام اقوى من البنادق
ويؤمن بأن لا نحارب الثقافه والانسانيه
يؤمن بأن من احيا نفساً احيا الناس اجمعين
وولادة هذا الانسان هم اجيالنا ايها القارئ اولادك هم سلاح هذه الارض
نعم اولادك افكارهم هي من ستحيي وتزرع وتنبت العلم والثقافه في هذه الارض
فأنت الان مسؤول عن الأجيال القادمه وعن التي ستحويها من ثقافه او سخافه
انت بيدك المقود وستقرر كيف تقود سفينتك وتبحر عابراً الجهل مع الجيل القادم لتصل باولادك لميناء العلم
انت.. فقط انت من سيقرر
ستورثهم السخافه ام الثقافه؟؟

لا تعليقات

اترك رد