لن يموت الحلم


 
لن يموت الحلم
لوحة للفنان عبود سليمان

استفيق من حلمي , اهرع لأخذ باقي اللحظات متسلسلة في افق النظر , ترى هل ستصاحبني طيلة النهار ؟
قامة بهية من حزمة ضوء , ضحكة في الفم تنطبق الشفتان بعدها كهبّة تزين الوجه
الطلة كلها امامي , عرفتها من بين تجمع الاخرين يغرس اليقين في رأسي المثقلِ بالهموم
امامي تبقى هيَّ , ذلك الحبور جعلها تنوّر المكان
صحوت من هذا الحلم لا املك غيرها احتويتها بكل جوانحي لا اجرىء ان اعلن عنها , خوفي قد افقدها ولا اعود لرؤيتها  ثانية
اتركها لحظة وتعود ثانية
في ذلك اليوم دفىء المكان تسرّبَ الى مفاصلي , ترى لماذا جاءت الى هذا المكان ؟
كيف لي ان انصتُ لها،
وهي معي تستقل الباص ؟
تضع يدها على خدها
ترى كيف لم اراها وهي تصعد ؟
اخذني حضورها , ولم انتبه الى الطريق
مرت دقائق ونحن نتكلم او نصمت , كان من حولنا صوت كثير , و كنت منتبها لها , انصت اليها
ولكنها كانت داخل اسوار , ثم غادرت
تركت السيارة وبدأتْ خطواتي تتحرك ببطء وانا ادندن اين ذهبت ؟
كلامها معي وأمام نظري
ترى كيف انهي ساعاتي بدونها وهي تخلف لي الوجع؟.
مضيت مع افكاري ولم اتفوه بكلمة تشير لها بعد الانفجار الذي وقع عند الجانب الاخر احالني الى اعمى انقبُ في امتارِ المسافة سرعان ما اجتزتها لآقف قبالتها ,  اخذنا الزحام ولا ادري اين اصبحت ؟.

لا تعليقات

اترك رد