لواعج امرأة من العراق


 
منذُ يوم أمس....النوافذُ مفتوحة ،.. والأرض تهتزُبشدَّة.. هل كُسرتْ قيثارتي ..؟
لوحة للفنان نذير نبعة

منذُ يوم أمس…
النوافذُ مفتوحة ،
والأرض تهتزُبشدَّة
هل كُسرتْ قيثارتي ..؟
**
يُحلِقُ الغمُّ بي عاليا…
كأنَّه يرغب بالانفراد بي ؟
***
في صباحً  مُكفهر ،
كانت السماء  تُمطر حزنا دمويا
تناثر عقدُ  عبيرها
وعجِزتْ  عن لمِّ  لآلئه ..!
***
يمرُّ  الفرحُ  كلّ  يوم كالخيال..
فما أكاد أرصدُ  ملامحهُ  أو   أقتربُ  منهُ
حتى تتقطّعَ  خيوطهُ  وتضيع ..!
***
روحي مسجونة
قلبي في ثقب  إبرةٍ  مسدود.
سريري ودَّع  النوم..
انطلقي روحي ،
لا تبقي رهينةَ  المحابس
ما الذي  يُغريكِ  بالبقاء .. ؟
**
أيَها الأرق :
كيف سبقتني إلى السّرير ،
وتربعت فيه ؟
***
تعبنا من انتظار المجهول
تعب المجهول من الانتظار
غادر حرفا الجيم والهاء المكان ،
وزحزحت التاءُ اللامَ فسقطت صرعى ،
واحتلت مكانها.
***
أيتها الدموع :
من أقلق مضجعك ؟؟
لا تترقرقي هكذا في عيوني ؛
فتمنعي عني الرؤية
***
أيها العذاب :
لماذا تركت ألأرض طولاً وعرضاً ,
وأقمتَ  أُسسُاً  في أعماق روحي ؟!
***
أيها الزمنُ  الليليٌ :
لماذا لا تتحرك عقاربكَ
هل أصابها العطب ؟؟
***
أدورُ  في وحشة سرمدية ،
هل أتوقف
أم أظلُّ  أدورُ  حول مكانٍ  محتوم ؟

المقال السابقالمجتمع حزمة من الأفراد يشد بعضها إلى البعض
المقال التالىحريم إيران …. وبيضة القبان
أ.د. بتول حمدي فتحي أحمد البستاني ...باحثة وأكاديمية متخصصة في اللغة العربية وآدابها /الأدب الجاهلي والمناهج النقدية الحديثة . • حازت على شهادات تقديرية عديدة منها شهادة تقديرية من رئاسة جامعة الموصل لحصولها على شهادة الدكتوراه سنة 1996م ، وعن مشاركتها في أعمال مهرجان أبي تمام في الموصل سنة 2001م وع....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد