نداءات القصيدة

 

للياسمين على السياج رسائل
والعابرون لهم خطاهم
غادروا نحو الغياب
لهم ثقوب الليل
والنجم البعيد
الشمس تحكي عن تورطهم بها
وعن التدرج في الحنين والاسمرار
وراؤهم أسماؤهم
أصواتهم
تركوا السنابل دون أغنية بأول غُنجها
الطائر المنقوش رفرَفَ
طار من سطرٍ أخيرٍ في المَسَلَّة
كي يرافق حكمة النخل المُهَجَّر
داخلي صمت
سيشرب ما تبقَّى
من نداءات القصيدة في دمي
ساروا
وسار الآخرون
وآخرون سيكتفون بسيرة الرتل
الذي يتأبط الماضي
ويندب حلمه

فارس مطر

المقال السابقالتناغم الفني لـ فهيمه فتاح في استحضار تشكيلي
المقال التالىكلّنا موتى في طوائفنا
فارس مطر شاعر من العراق، يقيم الآن في العاصمة الألمانية برلين. ولد في مدينة الموصل سنة1969 وصدر له ؛ - كتاب في النقد الأدبي بعنوان (شعرية العشق بين حضور المرأة وغياب المكان الحميم)صدر في دمشق / دار تموز للنشر والطباعة والتوزيع 2012 - مجموعة شعرية بعنوان (سنبقى..) تضمنت أكثر من أربعين قصيدة سياس....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد