جدل العقل والمعرفة

 

قال تعالى ( ولقد كرمنا بني ادم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا ) صدق الله العظيم
جميعنا يعلم أن العقل البشري هو أقوى شيء على الأرض فجميع الأشياء المدهشة والرائعة والجميلة هي من نتاج عقولنا , فهي من تغذينا بالأفكار والطرق والأساليب المميزة التي تجعل نتائجها اختراعات عظيمة , فالعقل له القدرة على التلاعب بنا مثلا نشعر بالخوف عندما نشاهد فلم مخيف على الرغم من إننا لسنا في خطر , إن للعقل البشري قوة عظيمة جدا قد نقف مذهولين في معرفة أسراره وجميعنا نملك مواهب عظيمة لكن الكثير منا لم يكتشفها أو يستطيع التوصل إليها بسبب إهماله لهذه المواهب والقدرات الفعالة , فـ الله سبحانه وتعالى وهبنا العقل مجانا فلنستغله .

انجازات ومواهب وقدرات عظيمة رائعة نشاهدها اليوم في عالمنا الواسع و ابتكارات خيالية عندما نشاهدها نتعجب كثيرا مذهولين بالعقول التي صنعتها و وضعت خطط تصاميمها كل هذه الانجازات والمواهب المدهشة التي نشاهدها لم تأخذ سوى 5% فقط من هذا العقل العظيم هذه الآلة الزمنية المتجددة في كل وقت وفي كل مرحلة من مراحل نمو الإنسان فعقلنا لغز لم نكتشفه حتى الآن فهو سر حير العلماء طويلا .
نلاحظ هذا العقل الجوهرة الذي يوجد داخل جمجمة صلدة محصنة في رؤوسنا أنها تتجدد أكثر فأكثر من خلال العلم الذي نكتسبه فكلما تعلمنا أكثر أدركنا أن ثمة الكثير مما لا نعرفه , العقل البشري قوة كبيره جدا نمتلكها فلابد من استغلالها في كل المجالات المختلفة التي نقوم بها فعندما نبذل كل جهدنا ونكرس كل أوقاتنا سنبلغ مرادنا في النهاية وبذلك قد استطعنا من استغلال ولو شيء قليل من قدرات عقولنا , فالكثير من الفاشلين هم الأشخاص الذين لم يدركوا مدى قربهم من النجاح في الوصول لاستغلال قدراتهم وسرعان ما استسلموا للفشل والتذمر والخمول.

تتميز عقولنا البشرية باحتوائها على ما يسمى بـ العقل الباطن , لذلك لابد أن نعرف حقيقة وظائف كل منهما فالعقل الواعي أو الظاهر هو الذي يدرك ما حوله من حواس كالإدراك والربط والاستنتاج و يقوم أيضا ببرمجة العقل الباطن , أما العقل الباطن فهو المسؤول عن العواطف والانفعالات والذاكرة , فالعقل الواعي الظاهر يقوم بإرسال رسائل للعقل الباطن بصورة متكررة للتأكيد من استغلال وظيفته وبرمجة العقل الباطن كي يقوم بحفظها لذلك من الضروري أن نرسل من عقولنا الظاهرة الرسائل الايجابية فقط مثل ( أنا قوي , أنا تفكيري سليم , أنا استطيع النجاح , سأفوز حتما ..)

فلا بد أن نتخلص من الطاقة السلبية ونتمسك بالطاقة الايجابية . كل شيء يقوم به الإنسان هو ناتج مما يدور في عقله لذلك لابد أن يمارس العقل الرياضة والتأمل والتفكر هي رياضة العقل , من الضروري أن نطمح في تقديم أفضل ما نملكه قي جوف ودهاليز عقولنا لأنها عظيمة مبدعة تميزنا عن سائر المخلوقات الأخرى في فن التطوير والإبداع والتصميم وقدرته على القيام بكثير من العمليات الحسابية والتفكير والتذكير جميعها في آن واحد فسبحان الله على نعمة العقل .

العقل هو عماد التعليم فهو حلقة الوصل بين الكاتب والقارئ فالأول يكتب والثاني يستوعب فهو أساس كل شخص سواء كان عالم أو مخترع أو فيلسوف , فهو الذي يحدد قيمة الشخص الحامل له فكلما كان الشخص يملك أفكارا عظيمة ممتازة أنتجت عن أعماله أفكار مميزة وإذا كانت أفكاره عادية فستكون أعمالة عادية , لذلك من الضروري مخالطة ومجالسة العظماء أصحاب العقول الراقية والمنتجة لان العقل يتميز بالنمو والتطور.

أيضا ذكر القران الكريم العقل ومجدة ورفع شانه وبين على أن أهل العقول هم دائما الذين يفكرون في عظمة الله سبحانه وتعالى وهم المقربون إليه أيضا , فالعقل هو ميزة الإنسان ومنشأ أفكاره وهو صاحب القدرة على الإدراك والتصرف والتدبير , لو لم نملك هذه العقول التي وهبنا الله بها لم نستطيع أن ندرك حياتنا ولم يكن لوجودنا أي فائدة أو منفعة فعمار الأرض وإصلاحها وتطويرها وارتقائها تحتاج دوما إلى العقل الذي يفكر في ابتكار طرق ووسائل منوعه تهدف إلى رسم أشكال منوعه في الأرض كلوحة فنان عظيم يصنع منظرا خلابا بأسلوبه الفني الخاص به .
العلماء الذين اكتشفوا لنا كل ما ننتفع به في حياتنا هم اعملوا عقولهم في العلم وأبدعوا حتى استطاعوا من تحقيق انجازات بهيجة فان هذه الانجازات كانت بسبب استثمارهم واستغلالهم لكامل عقولهم التي كرسوها للبحث العلمي والتأمل في الكون وقوانينه , ومن الضروري أيضا أن نحافظ على عقولنا بصورة مناسبة من خلال ممارسة التحفيز الذهني وممارسة الرياضة والتغذية الجيدة .
تحفيز العقل ذهنيا وهي ممارسة العقل للأنشطة الذهنية التي تساعد العقل على بناء الدماغ كالقراءة وحل الإلغاز والرسم … الخ , أما ممارسة الرياضة والتمارين فهي مهمة جدا في تحسين وظائف العقل وتحفز الخلايا العصبية إضافة إلى تخفيض الإجهاد الذهني ومن الضروري ممارسة ركوب الدراجات والمشي السريع والركض , التغذية بصورة صحية جيده كالفواكه والخضروات والأسماك لها دور كبير وفعال جدا في مراحل نمو العقل وقابليته على التركيز أكثر فلابد لنا أن نحافظ على سلامة وقوة تركيز عقولنا من اجل الحصول على العقل السليم.
عقولنا معجزة من معجزات الخالق التي مازال العلم يحاول جاهدا للتعرف على طبيعته وطريقة عمله ودراسة ما يحدث داخلها , إضافة إلى ما ذكرنا أن العقل قابل للسهو وارتكاب الأخطاء فهو ليس منزها من الممكن جدا أن يخطئ , فهل العقل هو الذي يخطئ أم أفكاره تخطئ؟ أم انه لا يمكن الفصل بينهما؟

المقال السابقالوداع
المقال التالىشرفات حقان يشار الفنية… تطل على مشهد يمتحن الحلم
نبذه عن الكاتب/ علي النصير .. كاتب روائي وناقد من العراق مواليد 1989/5/25 حاصل على شهادة البكالوريوس في هندسة الحاسبات نشأ وسط عائلة لديها الاهتمام بالادب والثقافة صدر له كتاب نقد بعنوان ( متى سيصبح البؤساء سعداء ) عن دار الكتاب في ميسان , يحتوي على شذرات من النقد الانطباعي لابطال رواية البؤسا....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد