قبلة حالمة

 
لوحة للفنانة نادية اوسي

كانت القُبلة ضاحكة مستبشرة
ترقص في مدائن النعاس حالمةً
ترتدي بعضا من ندى الشفاه
وارتجافات من عطر الأنفاس البريئة
كانت مُقبلة مُدبرة
تغرق في لُجّة انهمارات لذّة لم تكن عابرة
مشحونة بشآبيب من نذور طمأنينة
في منعطفات الأماسي
قبل لحظات فزّت من قيلولتها
وانتبذت مكانا
تسبح في مداه
فراشات من رحيق
همست في أذن اللقاء قائلة:
إيّاك أن تغادر قرى الأحلام
فالفرح باسطٌ جناحيه على نُدمائها
وبساتينها تغمرها شقشقة الندى
عصافيرها تزغرد
على ايقاع موسيقا الروح
وشغف نسائم العشق
كي تمتلك مفاتيح بوّابة السعادة
لابد لكَ من قُبلة
يضجّ بها ظمأ التّوق
ويتجسّد في لهفتها
عُنف العناق

لا تعليقات

اترك رد