الاستسلام لرائحة الحزن

 

كان يحاول أن يتخلص
من رائحة ظلت تنقر
بوابات الأنف
لتدخله
قاومها
والتحف بأشجار الليمون
وحاول
أن ينسج من رائحة الحزن
رداء يلبسه
مر على قافلة
جاءت من حيث تجئ الشمس
وحاول أن يتنفس
ما حاط بها من نسمات
كانت تحمل أنفاس العشاق
توضأ
فيما حاول أن يوقف
أصوات النسوة
كى لا تفسد خلوته
انكسرت رغبات العشق
فراح يلملم عنقود الحزن
اختلط برائحة الليمون
فظل يقاومه
تمهل ثم انقض عليه
وأسكنه في غرفته
حتى حين يجئ مساء
يطلقه من محبسه
ويسامره
كان يحاول أن يتخلص
مما علق بأستار القلب
انفلتت
رائحة الحزن
ولفته
فاستسلم

المقال السابقمصممون وعلامات – 2 روب جانوف – مايكل بيروت
المقال التالىغادرتك فنزح قلبي حدود صدري
محمد محمد الشحات الراجحي نائب رئيس تحرير بدار أخبار اليوم ولد عام 1954 - بقرية الضهرية - شربين – دقهلية تخرج في كلية الآداب - قسم اللغة العربية - جامعه القاهرة المهام عضو مشتغل بنقابة الصحفيين عضو باتحاد الكتاب – وعضو بمجلس إدارته في الدورة السابقة عضو مجلس أمناء جمعية مصطفى وعلى أمين (ليل....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد