أنشودة الحياة – الجزء الثاني (نص مفتوح) – ٢٨


 
أنشودة الحياة - الجزء الثاني (نص مفتوح) للاديب صبري يوسف #ابداع #انشودة_الحياة

٢٨

قاسم حدّاد …
حدّادٌ  ماهرٌ  في وهجِ الكلمة
غبارُ  الملائكة
حبرٌ  يتناثرُ  فوقَ  ثغرِ  القصيدة

السَّيّدُ ..
الجَّبلُ الأخضرُ
سيّدُ المكانِ
سيِّدُ العبورِ في لُجينِ الأسرارِ
أسرارِ الحياةِ
أسرارِ  الحرفِ

زادٌ  ثمينٌ  لانعاشِ  الذَّاكرة
لتلقيحِ  الطُّفولةِ  بمذاقِ  الخيالِ  الوارفِ
فوقَ  ظلالِ  الهدوءِ

سكينةُ الرُّوحِ
صعودٌ إلى قمّةٍ متلألئةٍ
بالتَّوحُّدِ معَ ذاتٍ تتشظّى ..
صعودُ القمّةِ
صعودٌ
نحوَ هلالاتِ الرُّوحِ الضَّائعة
في متاهاتِ غربةِ الإنسان

عودةٌ  إلى عبقِ  الطُّفولةِ
بحثٌ  عميقٌ
لتطهيرِ  غبارِ  السِّنينِ
من أوجاعِ  زمهريرِ  الزَّمنِ

زمنٌ  من لونِ ظلمةٍ
مسكونةٍ  بالأشباحِ
من لونِ  إسفلتٍ
معفَّرٍ  بالأوجاعِ!

صعودُ  القمّةِ …
قمّةُ  الاخضرارِ
ضربٌ من الولوجِ
في دنيا من ذهب
مروجٌ في صدرِ الجَّبلِ
ينابيعٌ متوهّجةٌ
في خاصرةِ الجَّبلِ

ذاكرةٌ يانعةٌ مهيمنةٌ
على جسدِ المكانِ!

ضوءٌ أخضر
ضاربٌ إلى زرقةِ السَّماءِ
فوقَ تعاريجِ شهقةِ الجَّبلِ
جبلٌ من نكهةِ الخصوبةِ

ابتسامةُ طفلٍ
شلّالٌ من الفرحِ
دهشةٌ مسربلةٌ بانتعاشِ الرُّؤيةِ

واقعٌ أعمق من خيالٍ
عبورُ القممِ
عبورٌ في خيوطِ الشَّفقِ
حوارٌ معَ الذَّاتِ
تجلٍّ في محرابِ الكلمة
قاسم حدّاد
قلمٌ متوهِّجٌ بشطحاتِ الجِّنِّ
هل ثمّةَ جنّ
تعانقُ وداعةَ الكلماتِ؟

قلمٌ يشعُّ بخمرةٍ معتّقةٍ بالفرحِ
بنشوةِ الصُّعودِ نحوَ وهادٍ مجهولة
نحوَ مرابعِ المخيّلة
الجَّامحة في سماواتِ الطُّفولةِ
قلمٌ مغموسٌ بتِبرٍ غير مرئي
يغترفُ حروفَهُ
من حكايا الوالدِ
المحفورِ في مخابئ الذَّاكرة

والدٌ ململمٌ بهدوءٍ
في ساحاتِ الحلمِ

مغطّى بحريرِ الكلماتِ
مبلسمٌ بخفايا السيّدِ،
سيّدٌ ولا كلّ الأسيادِ
والدٌ ينمو دائماً
في أعماقِ قاسم
مسترخٍ في فضاءاتِ جموحِ الخيالِ

رحلةُ القمّةِ
رحلةٌ من نكهةِ الحياةِ
توقٌ إلى عاشقةٍ معلّقةٍ
بأهدابِ اللَّيلِ

رحلةٌ مكتنـزةٌ بدهشةِ المكانِ

تحملُ بين ثناياها
جموحَ شهقةِ الطُّفولةِ
متداخلة معَ أغصانِ بهجةِ الصَّباحِ
…. …. ….. .. … يتبع!

شارك
المقال السابقالعراق وايران!
المقال التالىمسخ الهوية الرافدينية لمصلحة من؟ بابل بلا بابل …
أديب وتشكيلي سوري، محرّر مجلة السَّلام الدولية، أصدر أكثر من 40 كتابٍ ما بين دواوين شعرية، ومجاميع قصصية، وثلاث روايات، وحوارات ودراسات أدبية ونصوص أدبية ومقالات حول مواضيع عديدة، كما رسم أكثر من 300 لوحة فنية وأقام خمس معارض فردية والعديد من المعارض الجماعية في ستوكهوم، مقيم في السويد ـ ستوكهولم م....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد