على هامش الصورة

 
اللوحة للفنان محمد فهمي

لا أملك منكِ غير الصورة
غير الأحلامِ الثكلى
والمدن المهجورة
آليتُ الحبَ على نفسي
وعبرتُ بحاراً مسجورة
ما كنت سواكِ في الدنيا
مسحوراً
يسترجعُ
مسحورة
****
قد كنتِ في قلب الصورة
من آخرِ يومٍ في الماضي
من بين ذراعيكِ
يستلقى وشمُ مني
وبقايا أنقاضي
لو كنتِ الصورة في القلبِ
أو كنتِ القلبً المتغاضي
لن أبقى مكتوفً الأيدي
لمرادي نفسُ الأعراضِ
****
الحبُ مرور محرومٌ
من أضيق شريان
من أقصر عمرٍ في الإنسان
لولاه لكتبت كثيراً عن أملٍ
عن أجلٍ
عن فضلٍ لجبان
لولاه لطلبتُ إليكِ
غفراناً
بعد الغفران
****
قد كنتِ بجوار الصورة
تخشين ظهوراً عفوياً
تُخفين ملامح وجهي
وأخطرَ أحلامكِ فيا
في حبكِ لا أضمر أي جراحٍ
لو أبلغَ من عمري عُتيا
قد كنتِ بجواري زمناً
لتكوني نسياً منسياً
****
لا أستحلف غير يمينك
غير السُهدِ الساجد
فوق جبينك
غيرك حين تلمين الشوق
المتقاعدَ من أيامي
والصد المتصبب جوعاً بضنينك
لا أرضى بعراءٍ مسقوفٍ
بكثيرٍ مثلُ
قليلك
لن أستجدي في حبكِ
أي دموعٍ
أي رجوعٍ
لعرينك
فالصورةُ أبلغُ في الردِ
“والصبُ تفضحهُ عيونك”.

المقال السابقابواب الامل
المقال التالىهيبة الدولة
اسامه مهران شاعر وصحفى يترأس تحرير مجلة الاهلية البحرينية ويكتب الشعر منذ سبعينات هذا القرن وهو صحفي اقتصادي معروف له اكثر من برنامج تليفزيون ، وكات عمود متخصص فى الشأن الاقصادى فى اكثر من جريدة عربية والمستشار الإعلامي للجامعة الأهلية في البحرين، رئيس التحرير السابق لصحيفتي «الميثاق» و(....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد