قَمَر ؟

 
اللوحة للفنان لقمان محمد

قَمَرٌ قَريبٌ مِن سُقٌوفِ بُيوتِنا
ثَمِلٌ خَضيبُ
قَمَرٌ تَدَلّى مثلَ قنديلٍ
قُبيلَ الليل والطُّرُقاتُ خاليةٌ
وأشجار على الجهتين قاتمةٌ
عماراتٌ مُكَمُّمَةٌ
وَصَمْتٌ قَد يُعَكّره هُتافٌ مِن زنازين الرعايا:
عاشْ
فيَخْتَضُّ الهواءُ
ويعْتلي عَرْشَ المدائنِ كُلِّها
خَفّاشْ

قَمَرٌ غريبُ
أمدّ يديّ مُحتَضِناً شَقاوَةَ فاضحِ العشّاقِ
ألثمُ نُورَهُ الكابي
يَمدُّ يديهِ يَسرقُ أعْيُنَ الأطفالِ مِن أقصى مُخَيّلتي
وَيتركُ في محاجرِهِم
حجارتَهُ الكتيمةَ
شَهْوَةَ الغابِ!.

المقال السابقالى دولة رئيس الوزراء مع التحية
المقال التالىفي ضيافة النحويين
هادي دانيال *وُلِدَ في قرية كفرية مِن ريفِ اللاذقيّة على الساحل السوري بتاريخ 02/04/1956. *التَحَقَ سنة 1973 بالثورة الفلسطينيّة في بيروت وعَمِلَ في عدد مِن مؤسساتها الإعلاميّة كمجلة "الهدف"(مسؤول القسم الثقافي وسكرتير التحرير حتى سنة1979) و"إذاعة فلسطين"(مدير البرامج الثقافية). ثمّ انتقل مع ....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد