من رجفات المقامات

 

تمنى لو أمكنه
وتمنى لو أمكنه.. أن يطهوَ
ما فاتَ من الأيامِ .. ويأكلُها
لا يتركها.. حتى لا تزدحم الذاكرةُ
فظل يحاصرُها.. حتى أمسكَ
ما أمكنهُ.. فرت من بين أصابعهِ
أيامُ صباهُ .. واستسلم
دون مقاومة .. ظن بأن مراوغةَ الأيامِ لهُ
قد تثنيهِ .. على ألا يأكلَها
خاف إذا ما صادقَهَا.. أن تأكلَهُ
فارتكن بزاوية.. حين رأى أيام صباه
تتبختر.. تُطلِقُ صيحتَها
تنطلق كخيلٍ
لا تعرف وِجهتها
ما كان بمقدورى
أن أتركَها
كنت أحاول
أن ألجُمَها
حتى أفُسحَ ركنا
للأيام القادمةِ
انزاحت .. حين رأت خصلاتِ
الشيب تحاصرنى
فاعتدلت فى مِشيتها
حتى كادت تسقطُ
وارتكزت
كى تستندَ
على الأيام القادمة
فما كدتُ أسايرها
حتى أكلتنى
ولم تصبر
كى تطهُوَنى

المقال السابقالمواقع الاباحية ودورها في هدم البيوت
المقال التالى‬العراقي .. لا داعي .. ولا مندعي … !!!
محمد محمد الشحات الراجحي نائب رئيس تحرير بدار أخبار اليوم ولد عام 1954 - بقرية الضهرية - شربين – دقهلية تخرج في كلية الآداب - قسم اللغة العربية - جامعه القاهرة المهام عضو مشتغل بنقابة الصحفيين عضو باتحاد الكتاب – وعضو بمجلس إدارته في الدورة السابقة عضو مجلس أمناء جمعية مصطفى وعلى أمين (ليل....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد