قصص قصيرة جدا / كورونيات

 
اللوحة للفنان احمد خليل هادي

المكان الآمــن
مات الفيروس في أول زيارة..ظروف
العيش وعناصر الحياة منعدمة في بيتي../

الهندسة عن بُعـد
نستفسر الوالد عن بُعد،يجيبنا على نفس المسافة…
أمي وحدها ترانا ندور في(دائرة)مغلقة(مركزها)
الأب و(شعاعها)متر ونصف../

المسافـة القانونية
فكرتُ في لزوم البيت ولما حاولت الابتعاد عن
أخي بحوالي متر ونصف وجدتُ نفسي بالخارج../

سلطة الألـــم
زارني لخطبة ابنتي،واشترط علي أن تلبس النقاب،
القفازات،لا تُصافح،تُكلم عن بعد،الخروج بترخيص منه…
خرجتُ مسرعا وبلغتُ عن تواجد(كورونا)في بيتي../

صندوق الدعم
تم الإعلان عن دعم المؤسسات التي أوقفت الجائحة
نشاطها..رجل مطلق أعلن عن إفلاس مؤسسة زواجه../

النظافة وقاية
في صفوف المصلين،تم تسجيل بؤرة مرضية..
كانوا يفضلون التيمم على الوضوء../

الكِمامة الربانية
طرق عون السلطة بابي ثم سألني عن سبب خرقي
للحجر الصحي وخروجي غير المبرر،ولما أكدتُ له
العكس قال لي غاضبا: وأين هو نسيج العنكبوت على بابك؟؟

يافطة فاتح ماي
وجوه،أصوات خاف هذه اليافطة..كورونا
مسرور يبحث عم مصمم هذه الكِمامة../

الشراء بالجُملة
السيدة تُفرغ ما حملته في قفتها وجيوب سروالها ومعطفها
من فواكه، فتشعر بضيق في التنفس..الطبيب يكتشف
تفاحتين منسيتين فوق صدرها ../

لا تعليقات

اترك رد