في الانتظار

 

يعني ان
تسبق الزمن وتجلس
فوق ناصية الوقت
منذ أول رفة للفجر
حتى اكتمال الحدق
ويكفي ان ترنو
إلى المسافة
تقطّر من عينيك
فتقفو أثر الكواكب
بازدراء ثوب الغفلة
حين شكوى
بلهفة قلب على شفا
من ضياء
في الانتظار
تختار ألوانك السماوية
ويعلو البنفسج الراعش
في ابتهالات العيون
فلا تغمض عينيك
كي لا تتوه في المسافات
كصعلوك شريد
على فتات
في الانتظار
تصبح ثوانيك جيشا
او تثور شوارعك
كي تغدو خطايا
او كالسوار
والفتيل خطاب الأنين
لشمعتين
والوقود شتاء دمعتين
او جناح كآبة
تدق إسفين تابوت
المراحل الراجفة
بإصبعين
في الانتظار
عيون المجهول تطاردك
تقض مضجع الليل الحزين
وتراود النجمات عن حلم
يئن على وسائد الشوك
بين الحين والحين
ثم تطاردك أخيلة
من أخذ الحرير في يديه
ثم مضى
لايقطر من بوحه الجبين
في الانتظار
تقطع أصابعها الأشواق
حين طيف كالملاك
هز أعمدة السكون
في الانتظار
تمتد احلامك كسرب يمام
لحنا تردده
أعشاش السهر
بألف ليلة وليلة
والفجر شهريار
ينام كي
يرتدي كل الحكاية
بإبر الحروف المشكلة
بعناية الأمل

المقال السابقمشاهد مبهمة مضيئة في مرافئ السراب
المقال التالىالريال الأميركي
سمر الغوطاني من مواليد السويداء ، سوريا - حائزة على شهادة الإجازة في اللغة العربية - جامعة دمشق شاعرة ترسم بوحها الذاتي بموشور العشق فينثال اللون في بوتقة الروح لحنا دافئ الايقاع ، و عبقا لا يغادر الذاكرة ، نشرت العديد من قصائدها في الصحف المحلية ( الأسبوع الأدبي - الصادرة عن اتحاد الكتاب العرب ....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد