لا يهمُّنــي

 
اللوحة للفنان قاسم الحسيني

العالَمُ يشهدُ تغييراً جذريّاً
لا يهمُّني
أنا في بلادِ الحفريّاتِ
الطائفيّةِ
لمْ تعُدْ لدَيَّ
جذورٌ
***
العالَمُ يَسعى لغزوِ المرّيخِ
لا يهمُّني
أنا في بلادِ الطوائفِ
اشاركُ معاركَ أجدادي
في عمقِ
الأرضِ
***
العالَمُ يتلمَّظُ شهيَّةً صَوبَ
ثرَواتي
لا يهمُّني
في بلادِ الذّهبِ
الأسْودِ
مُدُني مظلمةٌ ، وأطفالي
حُفاةٌ
***
العالَمُ وضعَ الأمّيّةَ الأبجديّةَ
في متاحفِهِ
لا يهمُّني
فأنا مَنْ علّمَهُ الحرْفَ الأوّلَ
مدينتي عاصمةٌ (للثقافةِ)
تحتفلُ
بسبعةِ ملايين
أُمّيٍّ
***
العالَمُ يحتفلُ بحقوقِ نسائِهِ
لا يهمُّني
فأنا أوّلُ مَنْ علّمَهُم
الوَأْدَ
أفتخرُ بافتتاحِ المزيدِ مِنْ
أجنحةِ
الحَريمِ
***
العالَمُ يفتخرُ بنـزاهةِ حكّامِهِ
لا يهمُّني
فأنا بلدُ الأنبياءِ والرّسُلِ
لا يُخجِلُني أنْ تكونَ حكومَتي
الأولى في عالَمِ
الفسادِ
***
العالمُ يعزلُ حكّامَهُ للتحرّشِ الجنسيّ
لا يهمُّني
انا حاملُ لواءِ الفضيلةِ
انا الأولُ
في جرائمِ
الاغتصابِ
***
العالمُ يُقبِّلُ اقدامَ الأمّهاتِ
لا يهمُّني
أنا وضعتُ المفخّخاتِ تحتَ
اقدامِهِنَّ
ومنحتُهُنَّ حقَّ التسوّلِ
في
الطرقاتِ
***
العَرشُ يهتزُّ لبكاءِ اليتيمِ
لا يهمُّني
مِنْ أجلِ أنْ لا يهتزّ عَرْشي
منحتُهُ حقَّ التنقيبِ
في
القمامَةِ
***
العالمُ لا يتركُ حيواناً بلا ضمانٍ
لا يهمُّني
الفقراءُ عيالُ اللهِ
أفرغْتُ بطونَهَم
كيْ ينْعموا
بطعامِ
الجنَّةِ
***
العالمُ يؤمّنُ للإنسانِ الحياةَ
لا يهمُّني أنا
حرائقُ الإرهابِ
تدرّبُ مَوتانا على
تحمّلِ نيرانِ
جهنّمَ
***
العالمُ يفخرُ بجمالِ حدائقِهِ المُزهرَةِ
لا يهمُّني
أفتخرُ بأكداسِ الزّهورِ
على مناضدِ
(حُكّامي)!!.

لا تعليقات

اترك رد