كوفيد 19 عقاب إلهي أم مؤامرة شيطانية ج2

 

تناولنا في المقال السابق اغلب الاراء التي وردت في شأن فيروس كورونا واليوم نستكمل ما بدأناه في المقال السابق وسوف نحاول كشف الحقيقة بكل وضوح فليس هناك مجال الآن إلا كشف الحقيقة في حين فشل كل عرافين العالم في مطلع العام الجديد التنبؤ وباء كورونا كان تحذير بيل غيتس الملياردير الأمريكي الذي تنبأ منذ خمس سنوات بظهور نوع من الانفلونزا لن يكون العالم مستعد لمجابهتها وقام غيتس بتكرر تحذيره اكثر من مره وكان أهم تحذير في مؤتمرين علميين مهمين الاول في المنتدى الاقتصادي في دافوس والثاني في مؤتمر ميونيخ للأمن السابقين وقد لفت انتباهي لهذا الخطر هذا التصريح فمثل هؤلاء الاشخاص لا يتنبؤن بل يتحدثون عن معلومات مؤكده يعلمونها وخصوصا ان جيتس هو صاحب شركة مايكروسوفت كما أنه يمتلك مختبرا للفيروسات وخصوصا بعد الكشف عن سلالة جديدة من الانفلونزا اصابة 400 شخص ومات بسببه 50 شخصا وأطلق عليه اسم CladeX تم الكشف عنها منذ أكثر من عامين بحسب بيانات علماء جامعة جونز هوبكينز الأمريكي وللعلم ان x يذكر للانواع الغير معروفة وأعراضها هي نفسها أعراض كورونا وجيناتها تتطابق مع السلالة الأولى لفيروس كورونا أو ( كورونا A الجيل الاول ) و كانت اول اعراض ظهرت وسجلت في ألمانيا وفنزويلا وجعلني أبحث وراء هذه المعلومة التي جعلتني اكتب مقال عن هذا الموضوع منذ أكثر من عام بعنوان الإرهاب البيولوجي الجديد وصناعة الموت وفي نهاية ديسمبر الماضي ظهر هذا الوباء و الذي عرف بكوفيد 19 في مدينة ووهان الصينية وأصبحت السهام توجه نحو الصين بأنها هي مصدر هذا الفيروس ولكن هذا الفيروس كان من السلالة الثانية او ( كورونا B ) ولكني في نفس الوقت كانت هناك إصابة امرأة امريكية في نيويورك ولكن كانت من النوع الأول أو ( كوفيد A ) وقد أشار تقرير نشرته صحيفة “لوس أنجلوس تايمز” الأميركية إلى أن فيروس كورونا المستجد ظهر لأول مرة في الولايات المتحدة، مع بداية شهر ديسمبر الماضي و في منتصف يناير نُقلت امراءة تدعي عائشة وهي مساعدة طبيب عمرها 57 عاما، إلى المستشفى في مرسيليا بجنوب فرنسا وهي تعاني من مرض تنفّسيّ حادّ تسبب لها بالحمى والسعال ضائقة تنفسية ولكن كان هذا الفيروس من النوع الثالث او ( كوفيد C ) ووصف زوجها جاك وهو طبيب لوكالة فرانس برس إن كل الأعراض السريرية لمرض كوفيد ظهرت على زوجته بما في ذلك فقدان حاستي التذوق والشمّ وقال لو ظهر عليها هذا المرض في منتصف فبراير لما كان أحد شكّ في الأمر غير أن فرنسا لم تكن في ذلك الحين سجلت بعد أي إصابة بوباء كوفيد-19 وخرج علينا حاكم نيويورك يكذب ترامب وقال ان المرض جاء إليهم من أوروبا وليست الصين وعندما ظهرت أولى حالات في مصر في مارس الماضي كانت من سائحة امريكية وكان من النوع الاول وبالكشف عن هذه السيدة اتضح أنها لم تقم بزيارة أي بلد منذ أكثر من سنة ولم تذهب للصين او اوروبا وكانت قادمة من بلدها إلى مصر مباشرة بترتيب السلالات المنتشرة في العالم يتضح الآتي الولايات المتحدة النوع الأول والصين ودول شرق آسيا وأفريقيا النوع الثاني وأوروبا وأمريكا الجنوبية النوع الثالث ويتضح ايضا ان المصدر لهذا الفيروس هو الولايات المتحدة الأمريكية وهذا يفسر ان اوروبا وامريكا الجنوبية هما أول الدول التي تم انتشار الوباء فيها ويتضح ايضا ان الفيروس لم يكن انتشر في نهاية ديسمبر الماضي كما يدعون بل انه انتشر قبل ذلك بكثير ولانه يتشابه مع الانفلونزا لم يتم الكشف عنه وهو ما يفسر هذا الانتشار الكبير في العالم

لماذا هذا الوباء يفتك ببعض الدول ولا يفتك بأخرى ؟؟
لعل ما حير العلماء هو غرابة انتشار هذا الفيروس فهو يصيب ويفتك بدول بعينها و أشخاص بعينهم دون الاخر وما يحير ايضا هو ان هذا الوباء رغم ان هناك اشخاص يتبعون جميع الاجراءات الوقائية إلا أنهم يصابون بالمرض وان أشخاص لا يتبعون الإجراءات لا يصابون بالمرض رغم ان السلالات الثلاثة لاتختلف كثير عن بعضها البعض الا في فروقات قليلة رغم انتشاره في العالم كله تقريبا هناك سببان رئيسيان لهذا السؤال الأول ان هذا الفيروس بالفعل انتقل للجميع لأنه ببساطة ينتقل عبر الهواء وشاشات الكمبيوتر كما ادعي بيل غيتس راجع مقالنا الإرهاب البيولوجي الجديد وصناعة الموت ولكنه يصيب أصحاب المناعات الضعيفة وأصحاب المناعات القوية لا يكادون يشعرون به
السبب الثاني نجد الدول الأكثر إصابة ووفيات وهي بالمناسبة الدول الكبرى مثل الصين وأوروبا وأمريكا معدل الاعمار كبير بخلاف دوله مثل مصر رغم الكثافة السكانية الكبيرة فيها لم ينتشر المرض بصورة كبيرة وذلك لأن معدل الأعمار اقل واكثر سكانها من الشباب وهو ما ينطبق على غالبية دول أفريقيا

يتبع

لا تعليقات

اترك رد