كريزلدا

 

تمر الأيام والسنين بين الفرح والحزن
مواقف حياتية تمضي نتأرجح ما بينهما
نحتاج عبارات البهجة والسرور
لعلها تكون متنفساً للابتسامة الجميلة
والدمعة الحزينة
يا قدري
كيف لا أهتم بعدما أقلقتني الأمور
وختم الأحزان على جبيني !!

عزيزتي كريزلدا :
كنت ِ فرحي وحزني أما أنت
عيناك تلمع ألماً
صغيرتي التي فقدتها
أنت الغائبة الموجعة
فراقك ندبة عالقة في أعماقِ
بؤرة الروح
مع انني مُدركة ُ تماماً
الموت راحة لك …فرح لأحزانك
سامحيني لتخيلاتي
لأنني سمعت ُ البكاء يتعب الميت
بكيتُ سراً بكاء شوق لا بكاءٍ أعتراض

ذات يوم أنهكها المرض ِ فأراد الرب
لها الرحمة حيث ذهبت روحها
لخالقها
يارب أرحمها وأعطي لقلبي نعمة النسيان
ونفسي تكف الأشتياق
أنر قبرها فقد كانت نور لحياتي
لتكن الفردوس حاضنتها
كريزلدا :لا زال عطر الوداع في آخر
قبلة. لا تفارقني
ولَم ترحل من ذاكرتي فلذة كبدهِ

كريزلدا اسم لأبنتي معاقة خلقياً ولدت ١٩٩٩ وماتت ٢٠١٣
طوال هذة ِ السنين كانت مستلقية على ظهرها لا تحرك ساكنة ً
عاشت اكثر حياتها تعالج بالمستشفيات دون جدوى
الى أ ن أخذ الرب أمانته
ربي أرحمها و أسكنها مع القديسين والأبرار

1 تعليقك

  1. Avatar تيري بطرس

    الله يرحمها عزيزتي اسيت، لا اعلم ماذا اقول وانا كما تعلمين اعاني نفس معاناتك، فلا زال كنو ابني وقد صار شابا عمره اربع وعشرون سنة، مستلقيا على ظهره، كم يؤلمني حينما اقارن حالته، اتسال الا يتعب من هذا الوضع، احاول ان اغير من وضعيته، لاعتقادي انني قد اريحه قليلا. له ضحكة وكأنها موسيقى افراح، تملاء البيت بهجة وسرور، لا يكاد اخيه كشيرا تؤمه، يتكلم معه، حتى يغرق في ضحم ويغرنقنا معه. اننا معلقون بين الامل واليأس، ولكن كلما مرت السنين، زادت مساحة اليأس من حدوث اي جديد، بل الاتكال على القدر وان الوضع سيستمر، والسنين تهرب منا، ونحن نتسأل، من له ان رحلنا، وسيبقى هذا السؤال يضغط على انفاسي ويتحول الى صخرة تقصم ظهري، لانني لا اعلم من لكنو من بعدي. تحياي

اترك رد