الخصائص الفنية – التسويقية للعلامة التجارية

 

لدى المؤسسة والمصمم الكثير الذي يمكن أن يقوما به لتصميم علامة تجارية مؤثرة ناجحة تتمتع بالديمومة والإستمرارية والتداولية بين الجمهور في مختلف الأوقات ،على الرغم من أن نجاح أي علامة مرتبط بشكل كبير بأداء المؤسسة والمنتوج الذي تقدمه الذي غالبًا ما يكون مؤشرًا على نجاح أو فشل المؤسسة لهذا تقع على الشركة والمصمم مسؤولية التوصل إلى توظيف عدد من الخصائص المهمة في تصميم العلامة ، وعند بحثنا عنها رأينا عديد الخصائص التي ينطلق كل منها من وجهات نظر العاملين والباحثين والمسوقين الذين يرون بأنها يمكن أن تكون بوابة النجاح لتصميم أية علامة تجارية ، وحسب مقال نشر في موقع(www.paperstreet.com) أورد الكاتب خمسة خصائص تسويقية لعلامة يمكن أن تكون ذات بنية تداولية هي على النحو الاتي:
1- البساطة:العلامات البسيطة هي التي يمكن للأشخاص تعرفها بمجرد رؤيتها وأبسطها تلك التي يتذكرها الناس أكثر.
2- قابليتها للتحجيم: يجب أن تكون بنيتها التصميمية قابلة للتصغير ،أو التكبير دون مساس بالتفصيلات الشكلية التي تكونها.
3- لا تنسى / مؤثرة : يجب أن تجذب إنتباه المشاهد وترك انطباع لديه (إنطباع إيجابي ، على أمل).
4- التنوع: أن تكون جيدة بذات القدر عند عرضها بأي جهاز، أو في شبكة النت ومنسجمة مع الخامات والأساليب الطباعية.
5- ذات صلة: أن تكون ذات صلة بتطبيق الشركة ولها معنى يتعلق بالعمل.وفي مقال نشر في موقع(bartoninteractive.com) أبرز الكاتب خصائص أُخَر يمكن أن تنضاف إلى ماسبق منها :
1- جميلة: يمكن أن يكون من الصعب قياس هذا ، لكن من السهل قياسه عن طريق تصميم إستبانة توزع بين الأصدقاء وزملاء العمل،من اسئلتها: هل تحب النظر إلى علامتك؟ كيف يكون شعورك تجاهها؟ هل يحب زملاؤك ذلك؟ هل هي جيدة أو أفضل من منافسيك؟.
2- مركزة وواضحة من حيث المفهوم: سواء كان شعارك مهمًا على اسم علامتك التجارية، أو رمز علامتك التجارية ، فمن المفترض أن تساعد في إيصال “الفكرة الكبيرة” التي تريد بثها عن شركتك. وهل تعرف ما إذا كانت هذه الفكرة قادمة؟.
3- ذكية وفريدة: تُظهر العلامة الفريدة أن شركتك تتمتع بالفرادة، إذ قد تكون واحدة من مائة مخبز تبيع الكعك في مدينتك ، لكن لا أحد يصنع أو يبيع الكعك مثلك تمامًا. كيف تعكس علامتك ما يميزك عن منافسيك؟.

4- تتمتع بلحظة تعجب: العلامات التي تحتوي صور مفاجئة أو معانٍ خفية لا تُنسى. على سبيل المثال ، لدى(FedEx) سهمًا مخفيًا في (Ex) رمزًا لخدمة التسليم السريع والمباشر ويحتوي(Amazon)أيضًا على سهم يشير من (A)إلى (Z) رمزًا لبيعهم كل شيء بشكل حرفي، ما الذي يمكن للناس إكتشافه في علامتك؟.
5- المقاسات الحجمية المناسبة: هل تعمل علامتك في جميع الوسائط ، من الأقلام إلى اللوحات الإعلانية؟.
6- تُعمَل بلون واحد ، أو بعدة ألوان طباعية ، وهل يمكن تعرف علامتك بالأسود والأبيض ، على سبيل المثال ، في إعلان لصحيفة أو ملصق إعادة الشحن أو حتى ملصقًا لملابس؟.
7- تقاوم إختبار الزمن: إذا كانت علامتك جديدة ، فنحن نشجعك على التعايش معها لمدة شهر، أو شهرين للتأكد من أنه لن تبدأ بالشعور بالملل أو الضعف، هل ترى أنها ستظل جيدة وستعمل بشكل جيد بعد شهر أو نحو ذلك من الآن؟ ماذا عن ستة أشهر؟
8- ملاءمتها بسهولة مع دائرة أو مربع لإستعمالها في الويب: هل تبدو علامتك جيدة مع مختلف تطبيقات الويب والجوّال؟.
9- أن تكون متحركة: تُعد الرسومات المتحركة مكافأة قوية لإتاحتها لتسويقك على الطريق، فإذا أُستعملت في التلفزيون أو اليوتيوب ، فكيف يمكن أن يساعد تحريك علامتك في سرد ​​قصتها ؟.

10- تجنب إتجاهات التصميم: إذا كنت تدفع لمصمم صغير لتجميع علامتك معًا بإستعمال اتجاهات التصميم الحالية الأكثر نسخًا ، فأنت تُعد نفسك لتختفي وسط المنافسة وتبدو مؤرخة في أي وقت من الأوقات، مثال: استعمال علامة (X) في منتصف الشعار ، هذا بالفعل في طريقه للخروج ، إذا لم يمض وقت طويل. هل يَعرض مصممك شيئًا يبدو جديدًا وأصيلًا؟.
11- الإستعمال المناسب للطباعة، كل شيء عن الطباعة في علامتك ، من الخط (الخطوط) إلى الأوزان ، وتقنين الأحرف الكبيرة وغيرها، يجب أن يبرز أسلوب علامتك التجارية ورسالتك.
12- الإستعمال المناسب للون: الألوان لها لغة أيضًا وكل منها يثير إستجابات عاطفية مختلفة، هل بحثت في عن ما وراء الألوان من معانٍ وترميزات في مصادر علم نفس الألوان ، وهل تتوافق مع علامتك التجارية؟
13- قابلة للقراءة: يجب أن تكون علامتك سهلة القراءة من قرب ،أومن بُعد(الوضوح والمقروئية) ،وهل يستطيع الناس قراءة علامتك؟.
14- إجتياز “اختبار الخمسة ثواني”: يجب أن يتم تعرف الرسالة التي تنقلها علامتك بسرعة، فإذا نظر شخص ما إلى علامتك لمدة خمسة ثوانٍ ، فهل سيعرف ما الذي تبيعه شركتك؟

15- ذات صلة ثقافية بجمهورك المستهدف: معرفة الجمهور المستهدف من حيث تقبل القيم اللونية الخاصة بالشركة ، ماذا عنك ، هل تستعمل ببساطة ما ترى أنه يبدو رائعًا ، أم أنك تفكر في ما يريد جمهورك المستهدف الأساس رؤيته؟
من جهة أُخرى يضيف مقال نشر في موقع خصائص نجمل بعضًا منها:
2- مناسِبة : أن تكون مناسبة بمعنى أنه ؛ يجب أن تعكس عملك، أو السوق ، أو الصناعة، أو حتى الزبائن، هذا لا يعني أنه يجب أن تكون واضحة ، بل تحتاج فقط إلى توصيل النغمة والأسلوب المناسبين. على سبيل المثال ، برجر كنج لديه تصميم شعار مع همبرغر ، لهجة وأسلوب واضح ولكن مناسب. ولكن لا يمكن لأحد أن يخطئ منافسهم ، شعار ماكدونالدز ، وهو حرف (M) بسيط ولا يُنسى.هذا هو السبب في أنك بحاجة إلى إختيار نمط تصميم مناسب للعلامة.
3- الأصالة والتميز :إذا كنت تريد أن ينتشر عملك في أماكن متعددة ، فلا يمكنك أن تبدو كمنافسيك، بل تحتاج إلى تصميم علامة مختلفة ، تصميم العلامة يجعلك تبرز بشكل أفضل .
4- التنوع :سيتم إستعمال علامتك على وسائط مختلفة وبأشكال مختلفة، لذلك تحتاج إلى تصميم علامة متعددة الإستعمالات ، من ذلك موقع الويب الخاص بك ، وحسابات وسائل الإعلام الإجتماعية ، و المنشورات ، والملصقات ، وبطاقات العمل ، وواجهات المتاجر ، والكتيبات ، والقرطاسية ، وأدوات التسويق الأخرى.
5- الإستهداف : يجب أن تكون العلامة مُستَهدِفَة،إذ لا يمكنك تصميم علامة استنادًا إلى رسالة تريد توصيلها بمفردك ؛ بل يجب مراعاة الزبائن المستهدفين ، هذا هو أحد الأسباب التي تجعل من المهم جدًا للشركات فهم جمهور الأعمال والزبائن، فإذا كانت غير ذي صلة ولا يمكنها التواصل مع الجمهور المُستَهدف ، فلن تتمكن من الحصول على اعترافهم بها.
6- لا تُنسى: يجب أن تترك العلامة دائمًا انطباعًا دائمًا تمامًا ، وأن لا تُنسى،كيف تقوم بذلك؟.

7- خالدة:لا يمكنك تحمل الإتجاهات الحالية أثناء تصميم العلامة،إذ لا يمكن تغيير تصميم العلامة بسهولة مثل تصميم موقع الويب الخاص بك ، في الواقع يمكن أن يؤدي تغيير تصميم العلامة إلى فقدان الزبائن. هذا هو السبب في أن جميع الشركات والشركات والصناعات يجب أن تهدف إلى تصميم علامة خالدة عند تصميمها.
إن مجمل ما ذكرناه سابقا يضعنا أمام تساؤل مفاده ما الأهداف التي يمكن ان تحققها العلامة التجارية في حال توافر تلك الخصائص ؟الإجابة تكمن في أن العلامة الناجحة :
1- تمنح الشركة هوية مؤثرة ،إذ تظهر على جميع الأدوات التسويقية الأكثر أهمية مثل عبوات المنتج ، والقرطاسية ، والمنشورات ، وبطاقات العمل ، وموقع الويب الخاص بالشركة ، وحسابات وسائل التواصل الاجتماعي ،إلى غير ذلك.
2- تساعد في التواصل مع الزبائن والزبائن المحتملين ، لهذا يجب أن تكون قادة على إيصال الهُوية أو القيمة التي تقدمها الشركة ، أو نوع المنتجات، أو الخدمات التي تقدمها.

3- التميز عن المنافسين فعن طريقها يمكن للزبائن إستعمالها للتمييز عن الآخرين الذين يقدمون ذات الخدمات ، أو المنتجات.
4- تترك انطباعًا حتى إذا نسي الزبائن إسم عمل الشركة، أو الشركة ذاتها فمن المرجح أن يتذكروا العلامة .
5- تجعل من الشركة تبدو ذات مهنية وشرعية ،إذ يرتبط كُثُر من الزبائن فقط بالأعمال الموثوقة.
6- يضع تصميم العلامة الأساس لجميع جهود العلامة التجارية المستقبلية ففيها تحدد الألوان الرئيسة والخطوط والعناصر المهمة الأخرى .
7- تساعد في بناء الولاء للعلامة التجارية ،إذ يمكن أن تكون معروفة ومألوفة للغاية في تعزيز الولاء للعلامة التجارية. كيف؟ يمكن للزبون العثور بمنتجك بسهولة في متجر إذا كان بإمكانه تذكر العلامة وتعرفها عليه .

لا تعليقات

اترك رد